النرويج تدين قتل المتظاهرين في سوريا وتطلب من مواطنيها عدم السفر والإقامة هنالك

صوت النرويج 26 ابريل 2011/ أوسلو/ أدان وزير خارجية النرويج يوناس غار ستورا العنف والقتل على نطاق واسع ضد المتظاهرين السلميين في سورية ، وأننا نصلي من اجل ان جميع أعمال العنف ضد المدنيين أن تتوقف فورا..

الوزير أدان قتل عدة مئات من الاشخاص واصابة العديد على يد قوات الحكومة السورية التي تقوم بتضييق الخناق على المظاهرات في عدة مدن سورية. على المحتجون المطالببن بلإصلاحات الديمقراطية ، ورحيل الرئيس الأسد.

وأضاف الوزير : “وعد الرئيس الأسد بعمل الإصلاحات الديمقراطية. ونحن نحث السلطات السورية للدخول في حوار مع الناس حول مطالبهم المشروعة وتنفيذ الإصلاحات السياسية الأساسية “.

— النرويج تحث السلطات السورية على احترام حقوق الإنسان الأساسية مثل الحق في التجمع وحرية التعبير. ومن الضروري أن كلا من وسائل الاعلام السورية والدولية يسمح لها بتغطية وعمل تقارير عن التطورات في سوريا.

كما قال الوزير من ان النرويج على اتصال مع بلدان أخرى لمناقشة الوضع في سورية في إطار الأمم المتحدة ، ولا سيما في مجلس حقوق الإنسان. النرويج تتوقع أيضا تلتزم منظمات مثل جامعة الدول العربية بالطلب من النظام السوري بوقف استخدام العنف في سوريا.. كما يجب محاسبة المسؤولين عن قتل المتظاهرين سلميا في سوريا والمسائلة عن أفعالهم.//انتهى// بيان وزارة الخارجية/

البيان الثاني للنرويج حول الاوضاع في سوريا حلال شهر ونصف

بيان عدم السفر لسوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *