تشيع جثمان أول قتيل سقط في منطقة الحجر الأسود في سوريا

صوت النرويج 22 ابريل 2011/دمشق/ الحجر الاسود/ في إتصال هاتفي مع جريدة صوت النرويج أكد م مصدر موثوق من أن هنالك مجزرة حقيقية ترتكب الأن بحي الحجر الأسود ذات الاغلبية السكانية من النازحين من منطقة الجولان والقنيطرة. حيث بلغ عدد القتلى حتى إعداد التقرير 20 قتيلا. واكد المصدر وهو طبيب من أن اطلاق النار مستمر ضد المتظاهرين الذين خرجوا بشوراع المنطقة ويقدر عددهم مابين 4000 و5000 مطالبين بالحرية والديمقراطية. المصدر أكد أن قوات تابعة لحزب اللله اللبناني وكذلك قوات فلسطينية تابعة للجبهة الشعبية القيادة العامة بزعامة أحمد جبريل تشارك في قمع المتظاهرين الى جانب قوات الاجهزة الامنية السورية الان في الحجر الأسود حيث تعرف عليهم بعض سكان الحي. منطقة الحجر الأسود تقع قرب مخيم اليرموك ومخيم فلسطين الذي يسكونه الكثير من اللاجئين الفلسطينيين.

المصدر لاحقا ابلغ صوت النرويج من أن أهالي الحجر الأسود شيعوا الاأن أحد الذين سقطوا برصاص قوات الامن السوري وسيتم تشيع إثنين أخرين لاحقا.

كذلك خرجت إحتجاجات في برزة والزبلاطانه والقابون وحي الميدان وسط دمشق وعددة أحياء اخرى بالعاصمة السورية دمشق. يذكر أن هنالك صعوبة جمة لوسائل الاعلام العربية والعالمية في القدرة على تغطية مايجرى في سوريا بسبب منع الحكومة السورية وسائل الاعلام من التصوير وتغطية مايجري بدون وجود مقص الرقيب.

//انتهى/دارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *