السفير الأمريكي في أوسلو: الوثائق الامريكية المسربة تعتبر مسروقة ونشرها غير مشروع

صوت النرويج 06 مارس 2011/اوسلو/ قال سفير الولايات المتحدة الامريكية في النرويج بارري وايت من أنه كان يمكن أن يطلب من جريدة أفتن بوستن أن تمتنع عن نشر وثائق مسربة عبر موقع ويكيليكس والتي حصلت الجريدة النرويجية على حق نشر ال 250 الف وثيقة مسربة للخارجية الامريكية ومنها تعود لبرقيات السفارة الامريكية في أوسلو, وذلك كون أن هذه الوثائق مسروقة وحصلت الجريدة عليها والموقع بطريقة غير مشروعة. واضاف السفير الامريكي في النرويج منذ نوفمبر 2009 من أن هذه الوثائق مسروقة وان التعامل بها يتم بطريقة غير لائقة وان ننا نعيش في عالم مثالي لكن قد ضغط بالقوة لمنع نشرها بوسائل الاعلام بالرغم من أنه يحترم حرية الصحافة كون أن هذه الوثائق سرية وان الملاحظات الواردة بالوثائق هي مجرد مساهمات من العاملين بالسفارة و لاتعكس بالضرورة سياسة الولايات المتحدة.

السفير الامريكي شدد من أن العلاقات النرويجية الامريكية متينة وأن عدد من السياسيين النرويجين أشادوا بالنشاط والطريقة التي يعمل بها الدبلوماسيين الامريكيين بالسفارات في العالم . كما أن السياسيين النرويجيين يتفهمون حساسية نشر مثل هذه الوثائق المسربة.

//انتهى /صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *