توقيف نرويجي في غامبيا بعد ممارسته البغاء مع أطفال صغار

صوت النرويج 21يناير 2011/اوسلو/غامبيا/ تحدثت وسائل الاعلام النرويجية من أن مواطننا نرويجي الاصل يبلغ من العمر 45 عاما لمعتقل حاليا في غامبيا بعد أن قبض عليه متلبسا وهو يمارس الجنس مع ستة أطفال صغار السن غامبيين في غرفته بالفندق الذي كان يقيم فيهز رجريدة في جه قالت من محاكمته سوف تبدء قريبا وان محامي محلي من العاصمة “بانيول” سوف يمثله وقد يواجه عقوبة الإعدام, خصوصا أن أحد الاطفال الذي قام بالإعتداء عليه بالغرفة لم يتجاوز عمره الثلاث سنوات ويرقد حاليا بالمستشفى بحالة غيرسيئة.الجريدة تقول أن الشرطة النرويجية كانت تبحث عن هذا الرجل من العام الماضي حيث قام بنفس الفعل بالنرويج بالإعتدء على طفليين بالنرويج.

الشرطة تقول أن هنالك خشية من تزايد حالات الاعتداء عل صغار السن بالنرويج في بعض الدول في افريقيا واسيا وذلك بعد منع ممارسة البغاء في تايلاند التي تكررت فيها مثل الحوادث من قبل مواطنيين نرويجيين.

وتقول الجرريدة النرويجية أن مابين 100 و150 شخصا في النرويج مسجلين لدى هيئة مكافحة الجرائم لإرتكابهم أعمال عنف جنسي ضد الاطفال داخل وخارج النرويج تحت عمر 18 سنة. كما ان بعض هؤلاء يزورون دول مثلورومانية و أندونيسيا وغامبيا ويمارسون الجنس مع صغار السن نضرا لن مثل هذه الدول غير متشددة وفاسدة مؤسسات القضاء والشرطة.
الشرطة النرويجية تقول انها تلقت 251 بلاغ بحدوث مثل هذه الاعتداءات خلال عام 2010. كما تشير معلومات إحصائية نرويجية تقول أن نحو 55 الف طفل في النرويج تحت عمر18 سنة تعرضوا لإعتداء جنسي وتحرشات في النرويج عام 2007 اغلبهم من الفتيات وان نسبة الاعتداء من دالخ الاسرة تبلغ نحو واحد بالمئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *