تلينور للاتصالات : ماحدث محاولة خداع ومؤمرة واضحة

صوت النرويج 17 يناير 2011/اوسلو/ وصفت مجموعة تلينور النرويجية للاتصالات موافقة شركة فيمبلكوم على صفقة أوراسكوم بأنه محاولة خداع ومؤامرة واضحة ضد تلينور. وقالت في بيان صحفي باللغة النرويجية ( نعتبر هذا خداع واضح وإنتهاك لحقوق المساهمين في فيمبلكوم. إن ماحدث يهدف لحرمان تلينور مما تستحقه و سوف ندافع عن حقوقنا لحماية تلينور وحقوق المساهمين الاقلية في “فيمبلكوم”. اننا نحث المساهمين بأسهم قليلة في الاجتماع السنوي القادم الى مساندة تلينور والتصويت ضد الموافقة على إصدار أسهم جديدة لمالكي شركة الاتصالات ).

المحلل الاقتصادي النرويجي أريلد نيساتر من شركة فوند فينانسقال أن ماحدث هو اسوء مما كان يتوقع ولكن هل يستحق الأمر أن تعلن تلينور للاتصالات الحرب.
واضاف (إن ماحدث يفقد تلينور نفوذها دالخ شركة فيمبلكوم والمساهمين الجدد سوف يكون لهم تحكم في التصويت وفي أي إتفاقية جديدة. وان تلينور سوف تسعى ولحث المساهميين باسهم قليلة عمل شيئ خلال الاجتماع السنوي المقرر في 17 مارس عند تقرير مصير الاتفاق . كما أن تلينور تدرس الذهاب للمحكمة .

يشار أن شركة تلينور للاتصالات على خلافات سابقة مع شريكها الروسي ألفا غروب المالك ايضا في فيمبلكوم والتي تعمل في أوكرانيا, بعد موافقة شريكه الروسي على الصفقة . الخلاف السابق والمستمر الى اليوم بمحكمة الاستئناف هو قرار محكمة سيبيريا في روسيا شركة تلينور النرويجية على بيع أسهمها في شركة فيمبلوكوم في البورصة لتسديد إلتزامات عليها تقدر بمبلغ 11 مليار كرون نرويجي أقرتها المحكمة لصالح الشركة الروسية وهذا يعني خسائر كبيرة لشركة النرويجية حيث سوف تضطر للبيع بسعر اقل من السوق.

رابط الخبر باللغة النرويجية :http://www.dagensit.no/article2062189.ece

وكانت مجموعة فيمبلكوم الروسية للاتصالات إن مجلسها الإشرافي وافق بشكل نهائي على صفقة معدلة للاستحواذ على أصول في قطاع الاتصالات مملوكة لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس رغم استمرار معارضة المساهم الرئيسي تلينور.

وأضافت المجموعة في بيان أن ستة مديرين هم ثلاثة رشحتهم ألتيمو وثلاثة مستقلون صوتوا لصالح الصفقة بينما اعترض عليها ثلاثة مديرين رشحتهم تلينور.

وبموجب الشروط المعدلة ستصدر فيمبلكوم 6.325 مليون سهم عادي و 305 ملايين سهم ممتاز قابل للتحويل كما ستدفع 495.1 مليار دولار إلى ساويرس مقابل الاستحواذ على حصة 7.51 بالمئة في أوراسكوم تليكوم المصرية، وويند الإيطالية بالكامل.

وستتقاسم المجموعة الروسية مع ساويرس أي خسائر أو مكاسب مالية تتعلق بتأميم محتمل لشركة جازي وحدة أوراسكوم المربحة في الجزائر.

وتم تعديل العرض بعدما عارضت تلينور النرويجية الصفقة في اجتماع لمجلس إدارة في ديسمبر كانون أول.

وكانت فيمبلكوم تعتزم في العرض الأصلي إصدار 6.325 مليون سهم عادي جديد ودفع 8.1 مليار دولار إلى ساويرس في صفقة قيمتها 6.6 مليار دولار.

وقالت الشركة إن الصفقة المعدلة لن تشمل أي تغيير على اتفاق المساهمين الموقع بين ألتيمو وتلينور في 2009 بعد سنوات من الصراع بين الشركتين.

وفي القاهرة، قال رئيس مجلس إدارة التنفيذي لشركة ويند تليكوم الملياردير المصري نجيب ساويرس إنه يرحب بموافقة مجلس إدارة فيمبلكوم على الشروط المعدلة لصفقة اندماج، وإنه سيتخلى عن حقوق التمثيل في مجلس الإدارة.

وقال ساويرس في بيان بالبريد الإلكتروني إنه وافق على التنازل عن حقوق التمثيل داخل مجلس الإدارة لإقناع تلينور بتأييد الصفقة مضيفا أن ويند وقعت وثائق الاتفاق المعدل.

وقال إن استمرار عدم اتفاق مساهمي فيمبلكوم الرئيسيين بشأن الصفقة أمر مؤسف.

//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج //وكالات/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *