النرويج تشكك بإمكانية قيام دولة فلسطينة في سبتمبر 2011

صوت النرويج 10 يناير 2011/اوسلو/ قال وزير خارجية النرويج يوناس غار ستورا والذي يبدء اليوم زيارة رسمية للشرق الأوسط , قال أن ه يشكك بإمكانية قيام دولة فلسطينية في سبتمبر هذا العام. الوزير الذي كان يتحدث لقناة ان ار كو الرسمية قال: لايمكن اأن يقول الفلسطينيون الأن نحن دولة دون التفاوض على قضايا المياة واللاجئين والقدس والحدود.
الوزير أضاف أن ماصرح به الرئيس الامريكي بارك أوباما العام الماضي من أنه قد تكون هنالك دولة جديدة بيننا عام 2011 وكان يعني دولة فلسطين لم يعد واقعيا في ظل توقف عملية السلام.

الوزير ستورا قل ان النرويج غير مستعدة الذهاب الان والاعتراف بدولة فلسطينية مثل البرازيل وبوليفيا والارغوري وتشيلي وفقط سوف تساعد الطرفين على الوصول لذلك من خلال المفاوضات ولأن المفاوضات هي التي تؤدي لنتائج سلمية.
معتبرا ان هذه الدول اعترفت بدولة فلسطين الان كون أن البنك المركزي قال أن الفلسطينيين سيكونوا مستعدين ومهيئين للاعلان عن دولتهم في سبتمبر القادم.

الوزير قال أنه اول من يتفهم حاجة إسرائيل للشعور بللامن بسبب وجود إيران وحماس وعدم إستقرار لبنان.

ويقول المراقبون ان الوزير النرويجي يحاول إمتصاص غضب إسرائيل التي يزورها ربما بسبب أن النرويج توافق على السماح للفلسطينيين بفتح سفارة لهم في اوسلو من خلال السماح لاحقا برفع تمثيل مستوى تمثيلها الحالي من مفوضية لمنظمة التحرير الفلسطينية الى سفارة.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *