ويكليكس: موظفون بالخارجية النرويجية والدفاع يعملون لصالح الولايات المتحدة

صوت النرويج 02 يناير 2011/اوسلو/ نقلت جريدة أفتن بوستن عن رئيس وزراء النرويج السابق “شيل ماغنى بوندفيك” في حديث لجريدة “أفتن بوستن” عن إستيائه الشديد مما كشفت عنه تسريبات موقع “ويكيليكس” من أن العديد من الموظفين في وزارة الخارجية والدفاع كان يطلبون من الدبلوماسيين الامريكيين العمل معا لتغير سياست حكومة رئيس وزراء النرويج الحالي “يانس ستوتن بيرغ وتعتبر حكومة يسار الوسط لكي تكون اكثر تطابقا مع السياسة الامريكية. واضاف بوندفيك :” إن هؤلاء ذهبوا أكثر من الحد المسوح به. مهمة هؤلاء اساسا تقديم المشورة السياسية لرؤسائه , لكن كما يبدوا من التسريبات أن هؤلاء لايملكون الولاء لرؤسائهم وذلك عندما يطلبون من جهة أجنبية المساعدة لتغير توجهات القيادة السياسية للحكومة النرويجية. أنني اطلب من وزير الخارجية يوناس غار ستورا بالعمل على تشديد قواعد الاتصالات بين موظفي الخارجية مع الدبلوماسيين الاجانب بالبلد.

يشار أن في برقية أخرى مسربة وصف السفير الامريكي النرويجيين بأنهم لايمتلكون أخلاقية أو ولاء للعمل ويلقون دائما اللوم على الاخريين عند حدوث مشكلة. كما انهم يحبون الثرثرة وشعب مغرور للغاية .
كما وصوف وزير الخارجية النرويجي يوناس غار رستورا بأنه شخص مغرور ويعتبر نفسه أكثر شخص يفهم بالسياسة. إضافة أنه يتدخل في كل شيئ.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *