معارضة حادة لإعادة إنتخاب نائبة مسيحية بسبب إنتقادها لإسرائيل

صوت النرويج 02 يناير 2011 /اوسلو/ قالت جريدة داغ افيسن ان مجلس 15 محافظة من اصل 19 محافظة يسيطر عليها حزب الشعب المسيحي في النرويج يعارضون إعادة إنتخاب وإستمرار نائبة رئيس الحزب حاليا الشابه ” إنغر ليزا هانسن” في منصبها او في اي منصب قيادي داخل الحزب. وتقول الصحيفة ان ماصدر عن النائبة خلال السنة الماضية من مطالب بعمل تغير ببرنامج الحزب وقواعده ومراجعة دعمه المطلق لإسرائيل و كذلك الانفتاح ببرنامجه السياسي الذي يمنع الشواذ وغير المسيحيين من الانتخاب ودخول لجان الحزب ، اضافة ضهورها بشكل شبه عاري على غلاف جريدة “في جي” وهي ترتدي ملابس غير محتشمه ،كل هذه الاسباب تقف وراء الانزعاج منها داخل الحزب وبالتالي عدم رغبتهم بإستمرارها بمناصب قيادية داخل الحزب. هذا وسوف تجتمع اليوم لجنه اختيار المرشحيين للتنافس على المناصب القيادية خلال مؤتمر الحزب المقرر العام المقبل. النائبة “انغر هانسنط رغم كل ذلك اعربت عن رغبتها بالاستمرار بمنصبها كنائب لرئيس الحزب.
يشار أن رئيس الحزب الحالي “داغ فين هوي بروتن” قرر عدم الاستمرار بمنصبة ومن المؤكد تولي السياسي الشاب “كنوت ارياد هاريدا” رئاسة الحزب حيث لايوجد منافس له حتى اليوم.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *