الخوف ينتشر بمدينة مالمو السويدية

صوت النرويج 21 اكتوبر 2010/مالمو/السويد/ قالت شرطةمدينة مالموجنوب السويد انها توجه الاتهامات الى النازيين الجدد في قضية تعرض مابين 10 الى 15 مهاجر مقيم بالمدينة لاطلاق نار خلال شهر اكتوبر الحالي .

وتنتشر الشرطة السويدية بكثافة بمدينة مالمو السويدية بحثا عن الشخص او الاشخاص الذين لازالو طلاقاء ومن وقت لاخر يقمون بإطلاق النار على سكان المدينة من اصول مهاجرة.
اخر الضحايا اصابة امرئتين من اوروبا الشرقية مساء اليوم.

حيث اطلق مجهول النار عليهم من نافذه البيت ولاذ بالفرار مما اداالى اصابتهم بجروح وتم لاحقا نقلهم للمستشفى.
كما قبل يومين تعرض شاب صومالي ايضالاطلاق نار من مجهول. حيث صرح للتلفزيون الحكومي انه لم يشعر او لم يسمع صوت اطلاق النار ولكن لاحقا شعر بحرارة ووغزة بجسمه وعندها وقع ارضا بعد اصابته بطلق ناري في اشارة ان مطلق النار يستخدم مسدس او بندقية كاتم للصوت.

وقد تم نقل امرأتين في سيارة اسعاف الى مستشفى جامعة مالمو في Skåne ، وتقول جريدة افتون بلاديت. نقلا عن الشرطة انعمر المرأتين 26 و 34 سنة ، وكلاهما مهاجرتين من بلد أوروبي.

ووققاللشرطة فقد كان هناك طفل في الشقة عندما أطلقت طلقات نارية. لن لم يصب باذى وان مرتكب او مرتكبي الجريمة ما زالوا طلقاء.

ووقفا للشرطة فقد اصيبت إمرأة في ساعدها برصاصة، في حين أصيبت الآخرى في ظهره.

وتشهد مالمو في الأيام الأخيرةحدث استهداق المهاجرين من مجهول او مجهولين بإطلاق النارعليهم.

كما اليوم قد اصيب صبي من اصل مهاجر عمره 16 عامبالرصاص . كما قتل مساء الاربعاء الماضي ثلاثة في مناطق مختلفة من مالمو.
وتحقق الشرطة في 15 حالة من حالات اطلاق النار غير المبررة منذ فصل الصيف. جميع الضحايا باستثناء واحد لديهم خلفية المهاجرين.

هذا ونصحت الشرطة السويدية المقيمين بمدينة مالموبعدم الخروج او التواجد في وقت متأخر باليل خارج المنزل او بمنطقة معزولة حتى تستطيع الشرطة حل لغز القضية التي تورق المهاجرين المقيمين بالسويد.

يسشار ان مدينة مالموا تعتبر اكبر مدن السويد اكتضاضا بالمهاجريين خصوصا العرب والمسلمينز ومؤخرا بدء بناء مسجد كبير بها بتمويل سعودي كويتي.

//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *