محامي ايراني يطلب اللجوء للنرويج بعد دفاعة عن امرأة متهمة بالخيانة الزوجية

صوت النرويج 06 اغسطس 2010/تركيا/اوسلو/ قالت السلطات التركية انها أفرجت عن المحامي الإيراني الذي يدافع عن امرأة حكم عليها في إيران بالموت رجما بالحجارة بتهمة الزنه وهي ام لطفلين. واضاف المتحدث بأسم الخارجية التركية ان المحامي محمد مصطفيز قد طلب اللجوء السياسي بسفارة النرويج في انقرة وانه خلال ايام سوف يغادر للنرويج.

المحامي محمد مصطفيز كشف بنفسه انه حصل عل تأشيرة للسفر للنرويج من سفارة النرويج في طهران وذلك في 24 يوليو الماضي وانه غادر ايران خشية على حياته وان السلطات الايرانية اعتقلت زوجته وهي الان مسجونه بسجن Evian في ايران.

لمحامي محمد مصطفئي سيتوجه إلى النرويج في غضون الأيام القليلة المقبلة ويحصل على اللجوء بشكل مباشر.

المتحدثة باسم الخارجية النرويجية مارتا لوبرغ كوبستاد امتنعت التعليق عن هذا الامر.

يذكر أن مصطفيز نشر على الانترنت مقالات أثارت حملة عالمية تهدف إلى الإفراج عن موكلته سكينة محمد آشتياني التي أدينت بالخيانة الزوجية.

ويقول محامي اخر لسكينة ان حكم الموت سينفز بها قريبا وقد يكون بالرجم او بطريقة أخرى.
المحامي هرب إلى تركيا بعد تعرضه إلى استجواب في طهران ثم احتجزته السلطات التركية في اسطنبول بسبب مشكلة تتعلق بجواز سفره.
يشار ان النرويج لازالت تعتبر ملاز مناسب لطلب اللجوء للايرانيين مثل السويد بالرغم من صعوبة منح اللجوء لهم سابقا نظرا لمصالح الشركات النرويجية الاقتصادية في ايران مثل شتات اويل التي تستثمر اكثر من مليار دولار هنالك. لكن في الاونه الاخيرة توترت العلاقات بين طهران واسلو بسبب تايد اوسلو للعقوبات الاوروبية ضد ايران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

كذلك النرويج منحت قبل شهرين اللجوء السياسي للقنصل الايراني في اوسلو السيد حيدري والذي صرح مؤخرا ان ماقيل ن محاولة اغتيال للرئيس الايراني الاخيرة ماهية الى لعبة سياسية من الاجهزة الامنية والنظام لزيادة البطش بالشعب الايراني حسب تصريحه امس لقناة ان ار كو الرسمية النرويجية.//انتهىمادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *