المحكمة العليا: أدلة الاستخبارت ضد اثنين من المشتبه بهم رقيقة

صوت النرويج 31 يوليو 2010/اوسلو/ قالت المحكمة العليا النرويجية في مدينة درمن ان قرار حبس المشتبة بع بالارهاب الازوبكستاني ديفيد ياكوبسون والذي هو ابضا كان مصدر معلومات للاستخبارات النرويجية ضد المتهم الاخر ميكائيل داود فير قوي وبالتالي يجب رفع الحجز واعادة النظر بتوقيفه من قبل الاستخبارات وقرارالمحكمة البدائية والاستئناف الذي ايد حبسه 4 اسابيع على ذمة التحقيق منها اسبوعين بسجن انفرادي.
المحكمة العليا قالت ان أدلة الاستخبارت رقيقة جدا الاستخبارات لم تقدم دليلا مقنعا يسمح لها بستمرار سجن ديفيد ياكوبسون.
ايضا محامي المشتبه به الرئيس ميكائيل دافود قال انه في الوقت الذي تقول المحكمة ان الادلة ضد ديفيد وشوان ضعيفة فلماذا يبقى مومكلي في السجن. ان الاستخبارت في مشكلة كبيرة يقول ارفيد هوملن المحامي الثاني لميكائيل.

ابضا قالت المحكمة ان الدليل ضدالمواطن العراقي الكردي شوان سيد بياك ضعيف.

وتقول مصادر صحفية ان الشرطة النرويجية سوف تقدم ادلتها ضد المشتبه بهم خلال الاسبوع القادم.//اننهى/وكالات/ان ت بي/افتن بوستن/جريدة صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *