بسبب الاضراب عن الطعام: إدخال إثنين من طالبي اللجوء الفلسطينيين المستشفى

صوت النرويج 26 يوليو 2010/شين/جنوب اوسلو/ ادخل اثنين من طالبي اللجوء الفلسطينيين في النرويج المستشفى بعد تدهور صحتيهما بعد مرور اسبوعا من اضرابهم عن الطعام احتجاجا على طريقة تعامل سلطات الهجرة النرويجية مع قضايا اللجوء للقادمين من الضفة الغربية وقطاع غزة.
وقال “ياسين تحشي” البالغ من العمر 28 عاما انه يعلم انه بسبب الاظراب عن الطعام فإنه يمهد نفسه للموت. واضاف اريد ان اموت بالمستشفى

وياسين هو واحد من بين كثير من الفلسطينيين في النرويج الذين في في الآونة الأخيرة قد توقفوا عن تناول الطعام احتجاجا على رفض طلبات لجوئهم والمناشدة للحصول على تصريح الإقامةبالنرويج.
كذلك ايضا يرقد طالب اللجوء محمد البهيش البالغ من العمر 23 عاما بمستشفى بوش غرون جنوب النرويج بعد ان اغمى علية وشعر بألام حادة بالمعدة.
ويقول محمد اريد الان ان يصل صوتي لملك النرويج والحكومة النرويجية.

شاهد صور محمد وياسين يرقدان بمستشفى بوش غرون

http://www.nrk.no/nyheter/distrikt/ostafjells/telemark/1.7224091

طالبي اللجوء الفلسطينين بالنرويج ان الاوضاع غير أمنة وغير مستقرة في الضفة الغربية وقطاع غزة وان هنالك حرب في كل وقت ويجب على السلطات النرويجية ان تسمع كلامهم وتصدق مايقولونز
يشار أن في جزيرة سفلفر شمال غرب النرويج ايضا هنالك فلسطيينيين مضربون عن الطعام ويصل عددهم الى ثمانية اشخاص.

وكان محمد جرار من معسكر لجوء في مدينة تلمار ان اضرابه عن الطعام هو بسبب تأخر السلطات بالرد على طلبه واضافك انني هنا اشعر بهذا المعسكر ك”حيوان” وليس كبشرز اشعر انني مثل الطاولة او الكرسي. فقط اكل وشرب ومصير مجهول.
رابط المقابلة باللغة النرويجية:
http://www.nrk.no/nyheter/distrikt/ostafjells/telemark/1.7217941

المسؤول المؤقت بمديرية الهجرة النرويجية” تور ماغنى هوفلند” صرح لقناة ان اركو ان السلطات تنظرة بجدية بقضية الاظراب عن الطعام والاثار الصحيةالمترتبة منه وقد تم اعلامنابالوضع لكن مع ذلك فإن معالجة قضايا طالبي اللجوء سيكون بطريقة عادية.
//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *