تغريم صحفية ودار نشر نرويجية بتهمت التشهير من اجل كسب المال

صوت النرويج 24 يوليو 2010/اوسلو/ حكمت محكمة اوسلو اليوم بتغريم الصحفية والكاتبة النرويجية اوسنا سيرستادإsne Seierstad بدفع 125 الف كرون نرويجي كغرامةبتهمة التشهير نظرا للاضرارالشخصية التي لحقت بللافغانية “سوريا ريس” زوجة صاحب دار للنشر وبيع الكتب في عاصمة افغانستان. حيث كانت العائلة الافغانية استضافت الصحفية في بيتها واكرمتهالكن الصحفية استغلت طيبة الاسرة وقامت بكتابة امور تسيء للاسرة بكتابها وبالثقافة الافغانية المسلمة. كما ان ذلك دفع رب العائلة الافغانية الاب لتسفير زوجته الثانية سوريا ريس للنرويج ومغادرة اففانستان خوفا على حياتهاوبالتالي رفع قضية ضد الكاتبةسيرستاد.

وقال محامي الافغانية سوريا السيد بير دانييلسن ان الحكم تدمير لناريخ اوسنا الصحفي كون ان الكاتبة أوـسنا يرستادقدمت كسب المال على حساب خصوصية الاخرين ، وأنها تصرفت بإهمال يقول المحامي في رسالة بالبريد الالكتروني ل هيئة الاذاعة النرويجية ان ار كو.
كذلك دار النشر Cappelenغرمت لدفع 125 الف كرون نرويجي للافغانية وكذلك اتعاب المحامي وتكاليف القضية.

وقالةايضا ان الحكم يسمح أيضا لبقية أفراد الأسرة بإمكانية المطالبة بالتعويض من الصحفية النرويجية .

قرار المحكمة تحدث ايضا عن دار النشسر Cappelenكوفلاند والصحفية. حيث أدينا لعدم وجود تصرف بحسن نية للتفكير أو توفير معلومات صحيحة ودقيقة عندما كتبت ونشرت الكتاب. وان مانشر هو تشهير.
ومن لبن الامور الني اعترضت عليها الافغانية سوريا كتابة اسنا على لسانها انها تزوجت زوجها لانه غني فقط دون حب وكذلك انها كانت خائفة ومرعوبة من ان تنجب فتاة عندما حملت للمرة الثانية.

هذا وقد ترجم كتاب الصحفية النرويجية عن العائلة الاففانية الى عددة لفات وحصلت بسببع على جوائز من فرنسا وبريطانيا وبولندا.
كما ان مصادر صوت النرويج تشير ان الصحفية تسعى لزيارة دول خليجية محافظة لكتابة كتاب عن الحياة الخاصة للعائلة الخليجية بذلك البل.

رابط الخبر: http://www.nrk.no/nyheter/norge/1.7222418

انتهى/ ادارة التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *