مشتبه بتهمة الارهاب برفض الاستجواب إذا لم يتوفر الاكل الحلال

صوت النرويج 23 يوليو 2010/اوسلو قالت محكمة اوسلو التي تنظر بقضية المعتقلين بتهمة الانتماء للقاعدة والتخطيط للقيام بعمل ارهابي بالنرويج قالت ان الادلة التي قدمتها الاستخبارات النرويجية بحق المشتبه به ديفيد ياكوبسون والمتهم الرئيس ميكائيل دافود ضعيفة للفاية

على الرغم من أن محكمة الاستئناف بورغارتينغ تشير إلى ضعف كبير في الادلة ضد المشتبه يه 31 عاما ديفيد ياكوبسن ألا ان المحكمة رفضت الاستئناف الذي قدمه بعد ظهر اليوم الجمعة . و ينطبق الشيء نفسه على العقل المدبر المفترض ، مايكل دافود 39 عاما.

القاضي قررعلى حد سواء يجب أن يبقيافي الاحتجاز لأربعة أسابيع وفقا لقيود أكثر صرامة ، وكذلك في إطار العزلة الكاملةفي الأسبوعين الأولين .

محكمة الاستئناف اضافت ان الاستخبارات النرويجية في موقف حرج للغاية لان ادلتها ضغيفة لا سيما من حيث ديفيد ياكوبسن الذي كان “عميل” للجهاز. حيث ان الاستحبارات تقول ان ديقيد اشترى لصالح دافود كمية من بودرت بيروكسيد الهيدروجين الذي قد يستخدم بصنع متفجرات.

حيث اشترى اثنين من بيروكسيد الهيدروجين واحد اعلم بها الجهاز والثاني لم يعلن عنه.
ضعف الادلة ضد ياكوبسون هو انه من تطوع واعلم الاستخبارات بمعلومات عن ميكائيل دافود المشتبه الرئيس بتخطيط لعمل ارهابي بالنرويج..

خلصت المحكمة إلى أن هناك احتمال ضغيف بالادلة ضد ديفيدياكوبسوت .

اما محامي المتهم الرئيس ميكائيل دافود فقال ان موكله يرفض التحقيق معه بسبب انه لايقد لع بالسجن لحم حلال او اكل حلال وان اي المحامي يومين يقوم بنقل طعام من زوجة دافود اليه بالسجن وانه لن يقيل التحقيق معه حتى تلبا مطالبه ويتوقع ان يحقق مع موكلة الاثنين القادم.

ووفق الحكم الصادر بعد ظهر اليوم الجمعة فيعني أن المحكمة لا توافق على حجة الاستخبارات . ووفق القانون لا يمكن ان المشتبه الثلات بهم ان يعاقبوا لأنه لا يوجد دليل على انهم وحدوا الصفوف في التخطيط للأعمال الإرهابية.

كما ان المعيار الأول والأساسي للاعتقال والاحتجاز على انه يجب أن يكون هناك سبب للشك في لائحةالاتهام ضد المتهم.

لائحة الاتهام في القضية ضد الثلاثة تقوم على العمل من أجل تنفيذ أعمال إرهابية في النرويج. وقانون الارهاب بالنرويج بقوم على معاقبة الشخص كمنتمي لجماعة وليس كتصرف فردي. حيث لت محامي المتهم ديقيد ياكوبسون قال بستهزاء : يمكن محاكمة موكلى لانه اشترى بيروكسيد الهيدروجين. هل في القانون ما يمنع شراء بيروكسيد الهيدروجين.؟

و حول المتهم الثالث في قضية الإرهاب وهو العراقي الكردي سعيد شهوان بياك 37 عاما ، لم يتخذ قرار نهائي بشأن ما اذا كان سيستأنف ضد الاحتجاز في أوسلو لدا المحكمة الجزئية . وألمح محاميه أرفيد شودين ، بقوة أن السجن ليس مصير موكله وسوف سيتم استئناف الحكم.//انتهى//ادارة تحرير صوت النرويج/قناة ان ار كو/وكالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *