أحد المعتقلين بتهمة الانتماء للقاعدة ” عميل ” للاستخبارات النرويجية

صوت النرويج13 يوليو 2010/اوسلو/ افادت مصادر اعلامية ان احدالمعتقلين بتهمة الارتباط بالقاعدةهو متعاون مع اجهزة الامن النرويجية والمعروفة باسم” بي اس تي”pst . الشخص يدعى ديفد ياكوبسون حيث انه منذ نوفمبر من العام الماضي اتصل بالاستخبارات النرويجية واعرب عن قلقه كون احد الاشخاص وهو الايغوري ميكائيل دافود ليساعدة في الحصول على جواز سفر مزور مما اثار قلقه وبتالتالي اتصل بالاستخبارات النرويجية التي حسب مصادر اعلامية قامت بوضع كاميرا فيديو مراقبة داخل منزله وذلك حسب تصريحات محامي ياكوبسون السيد شيل دال.

المحامي قال ان اعتقال العميل ديفيد ياكوبسون كان لمجرد حمايته كمصدر للمعلومات لجهاز الامن.

كما ان دافيد ياكوبسون تعاون بشكل كبير من الاجهزة الامنية وكان يجتمع معهم نحو 3 الى اربع مرات في الاسبوع. ياكوبسونم نفى ان يكون قد طلب منه توفير مواد كيميائية لصناعة متفجرات.

الاستخبارات النرويجية كانت قد وجدت بمنزل الايغوري ميكائل عددة صور فوتغرافية بمقاصغير لجوازات السفر وان احد الصور تعودحسب الاستخبارات النرويجية لعضوبتنظيم القاعدة حسب مانشرته وسائل الاعلام النرويجية باللغة النرويجية وتحديدا جريدة داغ بلاده.

ويتوقع ان يتم توفير حماية امنية شديدة لديفيد ياكوبسون وعائلته بعد الكشف انه عميل للجهاز بسبب انه امره انفضح امره وربم يتم تغير اسمه ووضع عنوانه سري.

المحامي المعروف هارلدستابل رئيس لجنه العقوبات بنقابة المحاميين النرويبجية استغرب بشدة ان المعلومات لازالت تتسرب لوسائل الاعلام معربا عن دهشته مما يحدث ومن المستفيد من ذلكز كما استبعد ان تكون المعلومات تسرب من قبلمحامي المعتقلين الثلاثة.
وطالب هارلد ستابل الاستخبارات بفعل شيئ لمنع استمرار تسرب المعلومات خصوصا ان اول يومين من عملية الاعتقال لم يتم نشر شيئ بوسائل الاعلام وبعد ذلك بدئت المعلومات تتسرب بوتيرة كبيرة بوسائل الاعلام وهذا يطرح تسائل لماذا؟.

محامي الايغوري ميكائيل دافودهو السيد كارل ريبا طالب بشدة ان يغلق جهاز الاستخبارات النرويجحية “فمه” ويتوقف عن تسريب المعلومات للوسائل الاعلامالنرويجية في محاولة من الجهاز لتشبيت التهم على موكله.

ونشرة جريدة في جي ان المحتجز ميكائل دافود الايغوري قد وجدت الشرطة في احد الشقق المستأجرة مواد كيميائية” هيدرواكسيد” ستستخدم لصنع قنبلة لاستخدامها ضد هدف ما يعتقد ان الهدف سيكون في النرويج.
يشسار ان العلاقات وطيدة في النرويج بين بعض الصحفيين واجهزة الامن كون النرويج بلد صغير وتقريبا الكل يعرف بعضه بالنرويج. كما ان تسريب المعلومات يهدف لخدمة مسرب المعلومات ولا يكون ذلك اعتباطيا.

ووقف مصادر الاستخبارات النرويجية فإن الهدف للقاعدة هو ضرب مصالح الصين على الاراضي النرويجية بسبب ماتتعرض له الاقلية الايغوريه المسملة في الصين خصوصا الاحداث الاخيرة.

المحامي الشهير في قضايا المتهمين بالارهاب وهو القدير هارلد ستابل وجه انتقادات لازعه للاستخبارات النرويجية

الاستخبارات النرويجية تشعر بتوتر شديد الان بسبب استمرار تسرب المعلومات من داخل الجهاز لوسائل الاعلام بدقة مما يضع تسائلات حول مايحدث حقيقة.
محكمة اوسلو سمحت باستمرار اعتقال ديفيد ياكوبسون وميكائيل دافومن اقيلة الايغور من الصين الاصل اربع اسابيع على زمة التحقيق ومنعهم منم الاتصال بزويهم او بواسائل الاعلام وكذلك وضعهم في سجن انعزالي لمدة اسبوعين لضرورات التحقيق بسبب استمرار تسرب المعلومات لوسائل الاعلام.

العراقي الكردي المعتقل ايضا ويدعى سيدبوياك فقد اكد محامية ارفيد شسودين ان موكله سيسلم للنرويج من المانيا الاربعاء. حسب طلب موكله وسوف يتم التحقيق معه بطريقة طبيعة ولايعرف حتى الان ماهي صلته بالامر.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *