استمرار حبس المعتقلين بتهمة العلاقة بالقاعدة

صوت النرويج 11 يوليو 2010/اوسلو/ قالت وسائل الاعلام النرويجية ان الازوبكي والصيني من الاقلية الايغور قد تقرر استمرار حبسهما حتى يوم الاثنين وان التحقيق لازال مستمر معهما.
التحقيق يجري في السجن وبعيدا عن وسائل الاعلام حيث سمحت المحكمة بذلك للشرطة السرية النرويجية وفق قانون مكافحة الارهاب.

ونقلت وسائل الاعلام الناطقة باللغة النرويجية عن مصادر ان الشرطة لم تعثر عن اي اثار لمواد لصناعة المتفجرات في شقق الاشخاص الثلاثة المتهمين بصلتهم بالقاعدة والتخطيط لعمليات ارهابيةز

على الصعيد نفسة اكد رئيس جمعية الاقلية الازوبكية بالنرويج ان الجالية كانت قد ارسلت مرار رسائل لادارة الهجرة والمخابرات النرويجية من ان هنالك افكار ارهابية متطرفة لدى بعض افراد الجالية الاوزبكية بالنرويج وانه تلقى ردا بالشكر من ادارة الهجرة النرويجية.

برين لير الخبير في الجماعات المتطرفة والردكالية قال لوسائل الاعلام النرويجية ان هنالك تعاون وثيث وجيد بين مؤسسات المهاجرين والجهات الامنية بالنرويج وانهم لايتاخرون بإعلام الجهات الامنية عن اي شيء غير طبيعي او اشخاص لديهم افكار متطرفة. كما لايجب الخوف من المهاجرين بسبب ماحدث من اعتقالات
على الصعيد نفسة
اكد احد السياسيين من اهمية ان يتم التشديد على طريقة تعامل ادارة الاستخبارات النرويجية مع وسائل الاعلام حيث ان هنالك الكثير من المعلومات تتسرب من هذا الجهاز لوسائل الاعلام مما يكون له اثر سلبي على الحدث.//انهتى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *