طالبي اللجوء الفلسطينيين ينظمون اعتصامات في النرويج

صوت النرويج 03بوليو 2010،اوسلو/ اعلم عدد من طالبي اللجوء الفلسطينيين في رسالة عبر البريد الالكتروتي دعوتهم للجالية الفلسطينية والعربية والاسلامية والمتعاطفين مع الفلسطينيين الى دعم والمشاركة في إعتصام سلمي امام مبنى البرلمان النرويجي في اوسلو ابتداء من يوم الثلاثاء الموافق 6.7.2010.

حيث قاموا بالاعتصام طالبين اللجوء الفلسطينيين إحتجاجاً على الرفض الجماعي لطلب اللجوء للفلسطينيين القادمين من الاراضي الفلسطينية ودول عربية اخرى.

سيكون في الاعتصام ايضا عدد من جمعيات حقوق الانسان كماتواجدت قناة ان ار كو النرويجية الرسمية وايضا .
والجدير بالذكر انه عدت اعتصامات سلميه في المناطق الرئيسيه لتجمع طالبين اللجوء في النرويج مثل تروندهايم وبيرجن وسنغنغر ومدن اخرى في نفس وقت الاعتصام في اوسلو.

ويستغرب الكثيرون من موقف النرويج الاخير من طالبي اللجوء القادمين من الداخل مثل غزة والضفة الغربية والموقف القديم المستمر من طالبي اللجوء القادمين من سوريا ولبنان ودول عربية اخرى. حيث كشف احد النرويجيين من اصل فلسطيني مقيم سابقا بأحد دول بلاد الشام من ان السفارة النرويجة في تلك الدولة تنسق بطرق غير مشروعة مع سلطات تلك الدولة لإعادة طالبي اللجوء والحصول على معلومات دقيقة عنهم ومنهامعلومات امنية. الامر يتم عبر دفع مبالغ لاشخاص او راتب لشخص ماكأن يكون محامي مثلا على اتصال بجهات محلية لجمع المعلومات عن طالبي اللجوء.

يشار ان النرويج شددت منذ اشهر سياستها ضد طالبي اللجوء يشكل عام.

هذا وقد سئم الفلسطينيون سماع كلمات مثل ان حصولهم على اللجوء بدول اوروبية او النرويج يعني تفريغ فلسطين بل على العكس من ذلك يتمسك الاغلبية بحق العودة ومؤتمرات الشتات تؤكد ذلك.
هذا ولازال العديد من طالبي اللجوء الفلسطينيين ممن رفضت طلبات لجوئهم ينظمون اعتصامات فردية او جماعية بالعديد من مناطق النرويجز

وكانت بولا تولنن وهي نرويجية من اصل فلندي وتساعد طالبي اللجوء بمنظمة” نواس” قد صرحت لقناة ان اركو في سبتمبر من العام الماضي انها تنتقد بشدة الطريقة التي تتعامل ادارة الهجرة مع طالبي اللجوء الفلسطينيين خصوصا بموضوع ترحيلهم الى اماكن مثل قطاع غزة في ظل ان مفوضية الللاجئين الامممية ومقرها جنيف تقول ان كل الفلسطينيين يجب اعطائهم حماية . كما ان الاوضاع في الفترة الاخيرة منذ عام 2008 ليست كما كانت من قبل وان ممثلين عن ادارة الهجرة زاروا الاراضي الفلسطينية في الضفة وقطاع غزة عام 2008 ومتمسكين برئيهم ةتقريرهم الذي كتب وقتها في حين الاوضاع تغيرت.

لكن هننا يندال من ادارة الهجرة تقول ان هنالك ارتفاع ملحوظ في عدد طالبي اللجوء من الفلسطينيين . صحيح مفوضية اللاجئيين تطلب حماية الفلسطينيين لكن بالنسبة للنرويج ترى ان جارتها السويد اعطت اكثر من نصف طالبي اللجوء من الفلسطين رفضا نهائي وتقوم بإعادتهم الى الاراضي الفلسطينية. ادارة الهجرة ترى انه يمكن اعادتهم للاراضي الفلسطينية
./ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *