التلفزيون النرويجي يزور الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة

صوت النرويج 14 ابريل 2010/اوسلو/ بث التلفزيون النرويجي ببرنامج “اوريكس” تقريرا يتحدث عن الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية حيث تطرق البرنامج إلى قضية توجه العديد من الطلاب المسلميين المقيمين والمولد معظمهم بالدول الغربية خلال السنوات الاخيرة للدراسة بالجامعة الاسلامية وتعلم الدين الاسلامي. حيث أن في الجامعة نحو 12 الف طالب الكثير منم من دول غربية كالنرويج والسويد والولايات المتحدة.

ويقول عبدالرحمن البلوشي وهو رئيس قسم تعليم الللغة العربي أن معظم الطلاب المسلمين من الدول الغربية لوحظ عليهم فهمهم للإسلام هو ناقص و بعضهم عدواني جدا والآراء المتطرفة وهنا يأتي دور الجامعة بتنويرهم وتعليم الاسلام الصحيح البعيد عن التطرف والعنف.

الصحفي وهو عطا انصاري نرويجي مسلم من الباكستان والمصور محمد الايوبي نرويجي من فلسطين هما من زارا الجامعة بالمدينة المنورة حيث تحدث الصحفي قليلا عن زيارتهم للجامعة بدعوة من الجامعة لحضور مؤتمر ربط الارهاب بالاسلام الذي عقد مؤخرا وان اجرائات الحصول على الفيزا اخذت وقت طويل للغاية ولولا تدخل مدير الجامعة الدكتور محمد العقلة لدى السلطات السعودية بالرياض لما حصل على الفيزا كون مدير الجامعة مهتما بحضور الاعلام الغربي للمؤتمر .

ويقول أحد الطلاب بالبرنامج واسمة بن يامين من الولايات المتحدة أن والده أرسلة هنا لكي يتعلم الاسلام الصحيح المعتدل خوفا علية من الاستغلاله من قبل المتطرفين ومن بعض المتدينين الذين لديهم افكار متطرفة ويقول بن يامين أنه فهم الكثير من الامور الصح هنا بعد أن كان لديه فهم خاطئ عنها من قبل.

البرنامج الذي بث مقتطفات من عميد الجامعة الشيخ الدكتور محمد العقله الذي تحدث على أن الجامعة مهتمه بتوضيح الاسلام كدين معتدل متسامح وبعيد عن ما يلفق له من إرتباطه بالارهاب حيث أشار البرنامج إلى أن الجامعة إستضافة مؤخرا مؤتمرا عن قضية ربط الارهاب بالاسلام.

الشيخ العقله قال باللغة العربية أن الجامعة مهتمه جدا بقضية الحوار مع الغرب وخلق ثقافة الحوار لمنه اطفالنا من الانجرار لامر خطير هو التطرف وان الارهاب ليس له اي دين او دولة او جنسية.

الشيخ العقلة اضاف أن برأية سبب وجود افكار متطرفة لدى بعض الطلاب المسلمين المقيمين بالغرب هو سهولة وتوفر الانترنت التي يستخدمها المتطرفون بنشر افكارهم وتجنيد الشباب للاعمال الارهابية. كذلك أ ن التميز والعنصرية والكراهية الموجوع بالمجتمع الغربي للاسلام تساهم بذلك واخيرا هو ان نشر رسوم المسيئ ايضا تلعب دورا .

الشيخ العقلة أكد ان معظمة أئمة المساجد بالدول الغربية ليس لديهم دراية كافية بالاسلام والدين لكي يعلموا هؤلاء الشباب الطريق الصحيح وبالتالي يكونوا عرضة للاستغلام والحول على المعلومة الخاطئة.كما تحدث التقرير عن مؤتمر ربط الارهاب بالاسلام.

لمشاهدة التقرير أضغط على هذا الرابط: التقرير الاول

انتهى // ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *