أزمة دبلوماسي جديدة بين النرويج وإيران

صوت النرويج 03 مارس 2010/اوسلو/ قالت وزارة الخارجية النرويجية يوم الاربعاء إنها طلبت من ايران سحب دبلوماسي من النرويج بعد ان طالبت السلطات الايرانية دبلوماسيا نرويجيا بمغادرة طهران احتجاجا على منح النرويج حق اللجوء السياسي لقنصل ايراني مستقيل.

واستقال محمد رضا حيدري من منصب القنصل بالسفارة الايرانية في أوسلو واختبأ مع عائلته بعد حملة صارمة في ديسمبر كانون الاول شنتها طهران على محتجين يشككون في نتائج انتخابات الرئاسة التي جرت في العام الماضي.

وقالت وزارة الخارجية في بيان “النرويج ردت بقوة على واقعة أن السلطات الايرانية طلبت من دبلوماسي نرويجي مغادرة طهران بسبب قضية لجوء في النرويج.”

وأضافت أن النرويجي الذي طلبت طهران سحبه هو رجل عين في وظيفة في طهران في أغسطس اب العام الماضي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لرويترز “لم يعلن أن هذا شخص غير مرغوب فيه.”

وأضاف “هذا يعني أنه ليس شخصا غير مرحب به وانما يعني أنه من غير الملائم بالنسبة له الاستمرار في أداء مهامه.”

ولم يتسن الاتصال بالسفارة الايرانية في أوسلو للحصول على تعلي.//انته/وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *