شقيق منير مصطفى: إبن أخي تعلم التدخين بدور رعاية الاطفال ولماذا السفير العراقي لا يتدخل

صوت النرويج 26 فبراير 2010/اوسلو/ قال وليد نادر مصطفى شقيق منير نادر مطفي العراقي الموقف حاليا في اليونان أن ماقام به شقيقه هو محاول لحماية اسرته من الانهيار بسبب قيام هيئة حماية الطفل النرويجية بأخذ ثلاث من أطفاله منه ووضعهم في مركاز لرعايتهم.
وليد كشف في إتصال مع صوت النرويج أن أحد أطفال منير كان موجود لديه ولم يغادر النرويج ولكنه قام بتسليمه للشرطة بسبب بكاء اليافع الذي يريد والديه ولكن الشرطة النرويجيو قامت بتسليمه مجددا لدار رعاية أطفال مع إخواته الاخرين.
وأضاف وليد أنه فقط يوم امس تم خروجه من السجن لدى الشرطة بسبب تستره على إبن أخيه ومطلوب منه أن يوقع حضوريا لدى قسم شرطة ستاتس بورغ مكان إقامته كل يوم إثنين وخميس.

وليد أكدد أن دار الرعاية دهورت من أخلاق إبن أخيه حيث اصبح يدخن وقد طلب منه مرار الحصول على سيجارة وعند سؤلي له اين تعلمت التدخين قال في دار حماية الطفل التي يعيش بها وهنالك أيضا يوجد يافعين يدخنون الحشيش.

هذ وطال وليد نيابة عن أخي مجددا الحكومة العراقية في بغداد و ايضا حكومو إقليم كردستان بالتدخل لان أخية وزوجته الموقوفين حاليا باليونان يريدون العودة للعراق مع أطفالهم الموجودن بالنرويج ولايريدون العيش بالنرويج بالرغم من حصولهم على الاقامة الدائمة دون أن يكونوا أسرة واحده مجتمعة من جديد. واضاف وليد :”لماذا لا تتحرك حكوم بغداد والاقليم لتساعدنا لماذا لا يتدخل سفير العراق المقيم بالسويد الاستاذ أحمد بالتدخل وهو كردي عراقي بفعب شيئز هل المصالح الاقتصادية والسياسية اهم من المواطن العراقي”.

وليد قال أن الجكومو النرويجية وعبر سفارتها بالمغرب قامت بالتعاون لإختطاف طفلي العداء المغربي خالد سكاح وغعادتهم لطليقته النرويجية ونشاهد اليوم كيف أن الحكوم المغربية تطالب بالتحيق بالقضية لإنتهاك النرويج أراضي المغرب . فنحن لا نريد خطف أطفالنا ولكن نريد حمايتهم وعودتهم لنا خصوصا أن كل مهاجر مسلم بالنرويج يعلم جيدا كيف أن هنالك تركيز على أطفال المسلمين ومتابعة أوضاعهم وفحص منظم لعورات بناتهم ويتصيدون الفرصة لأخذ اطفال المسلمين بسبب أخطاء بسيطة.

هذا وتقول وسائل الاعلام النرويجية أن النرويج مرتاحة لإعادتها أطفال منير مصطفى من اليونان ولازالت تقيم رغبتها بتسلم الاب والام وذلك لمحاكمته بسبب ماقام به من فعل مع موظفي هيئة حماية الطفل لكن الاب منير يقول أن ماتصرف به هو خوفه على أطفاله ورغبته بجمع العائلة من جديد بدلا من تدمير وتشتيت الاسرة وهذا مايحدث حاليا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *