فيديو : المسلمون يستمرون بالإحتجاح على إهانة النبي وكفى كفى للتميز بالنرويج

صوت النرويج 13 فبراير 2010/اوسلو/ لليوم الثاني على التوالي نظم مئات المسلمون إحتجاج سلمي طافت شوارع أوسلو إحتجاجا على التميز والاهانة التي يتعرض لها الاسلام ومعظم المسلمين بالنرويج. التظاهر تقدمها النساء والاطفال وعربات الاطفال مع رفع لافتات تطالب بوقف الاهانةة والتحريض على المسلمين بالنرويج والاهانة للرسول الكريم محمد من قبل الاعلام النرويجي والمجتمع النرويجي.

منظموا التظاهرة أتهموا المجل الاسلامي النرويجي “بالجبن” كون مسؤولية ومن يعتبرون نفسهم قيادات المسلمين بالنرويج قد حرضوا المسلمين على عدم المشاركة والخروج بالتظاهرة ضد المجتمع النرويجي والاعلام النرويجي بعد نشر رسم كاريكاتوري أهان الرسول محمد. كذلك فإن تصرف المجلس الاسلامي النرويج والتحريض ضد التظاهر خلق فكرة لدى المجتمع النرويجي أننا متشديدين كوننا ندافع عن النبي محمد ونطالب بوقف إهانت المسلمين.

لمشاهدة الفيديو : اضغط هنا

مشاركة كبيرة للنساء اليوم والاطفال بسبب عطلة نهاية الاسبوع .
فاطمة خليل متحدثة بالمظاهرة قالت كلامات ردد بعدها المتظاهرون. الكلمات هي: نعم للحب لا للكره نعم للسلام لا للاهانة والتجريح.. نعم للعدلة لا للظلم. كفى كفى للتميز ضد المسلمين بالنرويج.

الطالبة مريم سليم طالبت في لكمتها وزير العدل كنوت ساندبرغ ورئيس الوزرا يانس ستوتن بيرغ بوقف التميز بسب إنتمائهم الديني والكره والاهانة ضد المسلمين بالنرويج. كما طالبت بفعل شيئ للذين يعلقون على مقالت ويكتبون باسماء مخفية عندما يجرحون مشاعر المسلمين.

رابط المقال : اضغط هنا

وفي خطوة لمدى إستياء الكثير من المسلمين من تصرفات المجلس الاسلامي النرويجي طالبت الطالبة مريم وزير العدل كنوت ساندبيرغ بعقد إجتماع ولقاء مع مجموعة من المسلمين المستقلين الغير مرتبطين او ليس لهم أجنده في إشارة لموقف المجلس الاسلامي النرويجي الذي دعى المسلمين بالنرويج لعدم التظاهر.

لمشاهدة صور المظاهرة : اضغط هنا

مسؤول تنظيم الاحتجاج محمد خليل صرح بالقول إن المسلمين بشعرون بأنهم أجانب بالنرويج وهنالك مطالبة بضرورة وقف التميز ضدهم وإهانتهم من المجتمع النرويجي والاعلام النرويجي.
محمد خليل أكد ان من حقهم التظاهر وهم جزء من المجتمع النرويجي ويجب القبول بنا كجزء من المجتمع النرويج لكن مسلمين.

صور للمظاهرة : اضغط هنا

المظاهرة وقفت ورائها عدد من الجمعيات الاسلامية التي عارضت موقف المجلس الاسلامي النرويجي وكذلك شخصيات مستقلة.المتظاهرون طافوا شوارع أوسلو وكذلك توجهوا نحو مبنى الحكوم النرويجية في إشارة لمطالبتهم بأن تفعل الحكوم النرويجية شيئ لما يحدث من إهانة للمسلمين وتميز كونهم يحملون الجنسية النرويجية ومواطنون بالنرويج.

المتابع للشن المسلمين والمهاجرين بالنرويج يلاحظ أن هذه أول مرة يخرج المسلمون عن صمتهم ويبدئون بالمطالبة بوقف التميز ضدهم وضد إهانتهم في ظل ملاحظة الكثيرين معارض النرويجيين بأغلبيتهم للحجاب وكذلك إستمرار إهانت وجرح مشاعر المسلمين في المواقع الالكترونية والجرائد النرويجية التي تفتح مثل هذه المواضيع للحوار والنقاش

هذا وقد بداء بعض النرويجيين المتشديدين في مواقع الانترنت بالنقاش حول ضرورة أن يتم الان وقف دخول المسلمين للنرويج كونهم يريدون تحويل النرويج لدولة مسلم حسب كتابات المشاركين المتشديدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *