جهود لشق صف المسلمين بالنرويج لإفشال مظاهرة الجمعة ضد الرسوم المسيئة

صوت النرويج 10 فبراير 2010/اوسلو/ تبين من خلال الدعو للتظاهر يوم الجمعة بموقع فيس بوك أن عدد من وقع على العريضة نحو 2000 شخص يتظاهرون وذلك بعد صلاة الجمعة. التجمع سيكون عند البرلمان النرويجي.

هذا ومن خلال متابعة وسائل الاعلام النرويجية فإن هنالك غستضافة وتركيز كبير على عقد لقاء مع مسلمين للتشجيع الناس على عدم التظاهر والمشاركة بالمظاهرة وأن يكونوا ليبراليين في مواقفهم.

التظاهرة التي يعترض المجلس الاسلامي النرويجي عليها بشدة تأتي إحتجاجا على نشر رسم كاريكاتوري من قبل جريدة داغ بلاده والتي كشفت عن الرسم على رابط على موقع الاستخبارات النرويجية بموقع فيس بوك يصور الرسول محمد كخنزير يكتب القران.

ويلاحظ أن هنالك إنشقاق وسط الجالية الاسلامية بين مريد للتظاهر وهم الاغلبية خصوصا أبناء الجالية الباكستانية والصوماليينوبين معارضين لها خصوصا من العرب االقادمين من دول الشام كالاردن وفلسطين وبعض دول المغرب العربي.

يشار أن معظم الجمعيات الاسلامية في النرويج إن لم نقل كلها تحصل على مساعدات مالية من السلطات النرويجية وذلك حسب عدد أعضائها.
هذا ويقوم عدد من إضاء الجمعيات الالامية بالنرويج بحملة لحث الناس لعدم المشاركة بالتظاهرة يوم الجمعة وسوف يحثوا المسلمين خلال خطبة الجمعة لعدم المشاركة.
لكن صوت النرويج علمت أن أفراد من الجالية الباكستانية والصومالية قرروا المشاركة فيما هنالك تحفظ من العرب.

هذا ويطلب معظم المسلمين المشاركة بالتظاهرة بشكل سلمي بعيدا عن إستخدام العنف.

على صعيد أخر يتناقل سائقي الاجرة المسلمين فيما بينها رسالة اس ام أس تدعو للاعتصام وعدم العمل بعد صلاة الجمعة للساعات إستمرار لنصرة النبي محمد وإحتجاجا على نشر الرسم المسيئ للاسلام وكذلك رفض الجريدة الاعتذار وفوق كذلك ذلك التهديد الذي تلقاه سائقي الاجرة من عضو لجنة مجلس المواصلات بالبلدية من أنه سيتم سحب رخص ممارسة المهنة منهم إذا ما إعتصموا بسبب الرسوم.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *