سفير المغرب يعتبر أن السلطات النرويجية متورطة بعملية الخطف

صوت النرويج 01 فبراير 2010/اوسلو/ إعتبر سفير المملكة المغربية في النرويج ” أهديا بوشاب” في مقابلة مع قناة أن ار كي الرسمية أن السلطات النرويجية شاركت في عمل غير قانوني تمثل في خطف وإخراج طفلي العداء المغربي خالد سكاح من المغرب.

واضاف السفير في مقابلة هي الاولى له منذ تسلمه منصبه قبل أربع سنوات أن ماحدث في بلاده في يوليو من العام الماضي عمل غير قانوني وأن السلطات النرويجية متورطة بعملية الخطف.

وبالرغم ما كشفته جريدة في جي من تورط جنديين من القوات الخاصة بالعملية وكذلك قيام السفارة النرويجية بالمغرب بنقل الطفللين لمكان أمن لترحيلهم الى خارج المغرب إلا ان وزير خارجية النرويجة يوناس غار ستورا لازل مصرا على موقفة من أن الخارجية النرويجية لم تتورط بعملية الخطف. لكنه أشار أن من حق الام الحصول على مساعدة للحصول على طفليها.

وقالت وزيرة الدفاع جريت فاريمو ان الجنود لم يكونوا يتصرفون وفقا لاوامر من السلطات وكانوا خارج أوقات عملهم.

وأضافت في مؤتمر صحفي “السلطات النرويجية لم تقدم المساعدة حينما أخذ هذان الطفلان من البلاد.. ان مشاركة القوات غير مقبولة.” وأضافت أنها بدأت تحقيقا في الامر

سفير المغرب أعرب بالمقابلة أن يتم حل القضية عبر الطرق الدبلوماسية وأن لا تتاثر العلاقات المغربية النرويجية. مضيا أنه لا يجب أن يقوم شخص ما بفعل شيء ضد شخص اخر إذ كان في نفس الوقت هذا الشخص لايرغب أحد أن يؤذيه.

وزير خارجية النرويج ستورا قال أنه عقد لقاء مع السفير المغربي اليوم وأضاف أن القضية ليس مريحة للبلدين .

السفير المغربي أكد أن سلطات بلاده تنتظر جواب من النرويج يتمثل بطلبها أن يكون هنالك تحقيق مع الدبلوماسيين العاملين بالسفارة النرويجية بالرباط وكذلك التحقيق مع الجندين النرويجيان اللذان قاما بعملي خطف الطفلين.

لكن وزارة العدل النرويجية ردت في رسالة بديسمبر الماضي أنها ترفض التحقيق مع الدبلوماسيين النرويجيين// انتهى/ادار تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *