فصيل كردي يقف وراء محاولة إغتيال الملا كريكار

صوت النرويج 30 يناير 2010/اوسلو/ قالت مصادر مقربة من الشرطة النرويجية لجريدة صوت النرويج أنه تم توفير الحماية الامنيةة للمؤسس جماعة أنصار الاسلام الملا كريكار وذلك بعد تأكد المعلومات للشرطة النرويجية أن إطلاق النار ال1ي تعرض له منزلة الاسبوع الماضي وأصيب زوج إبنته به كان محاولة إغتيال للملا كريكار من جهة لم ترغب الشرطة النرويجية الافصاح عنها للضرورت التحقيق.

المصدر اضاف أن هنالك إتهامات موجه لفصيل كردي خصم للملا كريكار ونشاطه والمعارض بقوة لهم وذلك كون أن مسؤول عسكري من هذا الفصيل زار النرويج منتصف يناير الحالي للتحضير للتنفيذ العملية ونفذت محاولة الاغتيال ضد الملا كريكار بعد مغادرت هذا المسؤول العسكري النرويج.

المصادر تتحدث على أن قضية الملا كريكار الذي يظهر مده للزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ويؤيد أن يكون بن لادن أميرا للمؤمنين أصبحت قضي معقدة للغاية ومحاولة إغتياله عقدت محاولات الحكومة النرويجي المستمرة لإعادته للعراق كون أن حياته الان في خطر ويحتاج للحماية.//انتهى/ادارة التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *