النرويج تقول انها اكتشفت تحورا في فيروس (إتش1إن1) لدى مصابين

صوت النرويج 20 نوفمبر 2009/اوسلو/ قالت السلطات الصحية في النرويج يوم الجمعة انها اكتشفت تحورا قد يكون مهما في سلالة فيروس الانفلونزا (إتش1إن1) ربما يكون مسؤولا عن أشد الاعراض لدى المصابين.

وقال المعهد النرويجي للصحة العامة في بيان “التحور قد يؤثر على قدرة الفيروس على التوغل اكثر في الجهاز التنفسي وبالتالي التسبب في مرض اخطر.”

واضافت السلطات انه ليس لديها سبب للاعتقاد بأن التحور له اي ارتباط بتأثير امصال الانفلونزا او العقاقير المضادة للفيروسات التي تنتجها شركات مثل روش او جلاكسو سميث كلاين او نوفارتيس او استرا زينيكا.

وفي النرويج اكتشف التحور في جثتي شخصين قتلهما الفيروس وفي شخص اصابه بمرض خطير.

وقال المعهد ان الشخصين اللذين اصيبا بالفيروس المتحور كانا ضمن الوفيات الاولى من وباء (إتش1إن1) في النرويج.

وذكرت السلطات الصحية انه ليس من الواضح ما اذا كان الفيروس المتحور نقل من انسان لاخر.

وقال جير ستين لارسن المدير في معهد الصحة العامة في بيان “اعتمادا على ما نعرفه حتى الان لا يبدو ان الفيروس المتحور ينتشر بين السكان لكن تغيرات عفوية حدثت في المرضى الثلاثة.”

وأظهرت دراسة بعض الوفيات اللاحقة المرتبطة بفيروس (إتش1إن1) وجود نفس التحور.

وقالت السلطات انها عثرت على تحورات اخرى في بعض الحالات الاخرى لكن التحورات التي اكتشفت في حالتين من الوفيات الاولى وفي شخص اصيب بمرض خطير كانت “مثار اهتمام خاص.

يشار أن 22 شخص توفي في النرويج حتى الان بسبب مرض إنفلونزا الخنازير. كما ان السلطات بدائت حملات التطعيم وتم حتى الان تطعيم نحو مليون نرويجي فيما ينتظر 3 ملايين شخص دورهم في كافة محافظات النرويج.//وكالات/ادار تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *