الحركة السلفية في أفغانستان : لهذا السبب أطلقنا سراح الصحفي النرويجي

صوت النرويج 14 نوفمبر 2009/افغانستان/اوسلو/ قال المتحدث باسم حركة السلفية الطلبانية ويدعى قاري دعوات أن سبب إطلاق سراح الحركة لسراح الصحفي النرويجي بول رفسدال جاء بسبب أنه أعتنق الاسلام . ولذلك لايمكن للحركة الاستمرار في اسر شخص مسلم مالم يكن قد إرتكب جريمة.
المتحدث قال أنه ليس صحيحا أن الحكومة النرويجي أو أي جهة ما قد دفعت لهم فدية مقابل إطلاق سراح الصحفي النرويجي. وبالنسبة لنا قمنا بما تمليه علينا الشريعة الاسلامية.

تصريحات قاري دعوات كانت للجريدة نت أفيسن والتي تعاونت مع وكالات الانباء الاسلامية الافغانية للحصول على تعليق من الحركة.

هذا ولا ترغب أو شركة نوفمبر فيلم النرويجية او الصحفي نفسه الذي كان يتواجد في افغانستان وباكستان لانتاج فيلم عن حركة طالبان واذا تريد وذلك بسبب إصرار الكثير من وائل الاعلام الغربي ومنها النرويجي على عدم سماع او نشر مقابلات او تعليقات كثيرة لحركة طالبان التي تخوض حربا ضد قوات الايساف والناتو في افغانستان. حتى الان التعليق كذلك لم تعلق الحكومة النرويجية على كلام حركةالسلفي المقرب من طالبان.

هذا ولايعرف حقا فيما إذا الصحفي قد خدع حركة السلفية بقوله وقيامه بإعتناق الاسلام أمامهم للنجاة من الموت او المتاجرة به وبيعه للقبائل مما سوف يزيد من قيم الفدية لاحقا.

هذا وتقول قناة التلفزيون الرسمي أن الصحفي بول رفسدال في طريقه مساء اليوم السبت إلى النرويج على أن يعقد مؤتمرا صحفيا قصيرا لاحقا مع بداية الاسبوع القادم.

يشار أن وسائل الاعلام النرويجي تتعامل بحذر شديد مع قضية إختطاف وإطلاق سراح هذا الصحفي وكذلك الحكومة النرويجية خصوصا إذا ماثبت بالفعل أن إعتنق الدين الاسلامي عن قناعة.//ادارة تحرير صوت النرويج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *