غموض حول صفقة إطلاق سراح صحفي نرويجي خطف في أفغانستان

صوت النرويج 13 نوفمبر 2009/اوسلو/كابول/ ذكرت وزارة الخارجية النرويجية يوم الخميس أن صحفيا نرويجيا ومترجمه الافغاني أطلق سراحهما بعد أسبوع من الاسر في شرق أفغانستان.

وكان الصحفي الذي قالت وسائل اعلام محلية انه يدعى بال رفسدال (46 عاما) يعمل في أفغانستان لدى شركة انتاج نرويجية.

واتصل الصحفي بالسفارة النرويجية في كابول يوم السادس من نوفمبر تشرين الثاني بعد يوم من اختطافه قرب حدود باكستان.

وقالت الوازارة في بيان “الاثنان الان في مكان امن… السلطات النرويجية عملت ليلا ونهارا لتأمين اطلاق سراح الرجلين.”

وذكرت عدة وسائل اعلام نرويجية في وقت سابق أن لديها معلومات حول الاختطاف ولكنها قررت عدم نشرها بناء على طلب من وزارة الخارجية حتى لا تعرض سلامة الرجلين للخطر. وزارة الخارجية النرويجي قالت أنها إتصلت بقناة الجزير والبي بي سي وال ي أن أن ووكالات أنباء عالمي وطلبت منها عدم نشر شيئ عن الموضوع حتى تقرر الخارجي النرويجي ذلك وهذا ماحدث أمس. هذا ولا يزال هنالك غموض حول ماحدث حيث تصر الخارجي النرويجي على رفض أنها دفعت 500 الف دولار لإطلاق المواطن النرويجي. فيما تتحدث الانباء عن وجود صفق ما حول الامر.
والنرويج كانت تخشى أن يتم بيع الصحفي النرويجي للقابل الافغانية مما سيؤدي غلى إرتفاع قيمت إطلاقة وكذلك قد يصل ليد طالبان لتطالب بسحب القوات النرويجية من أفغانستان مما سيضع النرويج بموقف صعب للغاية امام الشعب النرويجي من جهة والادار الامريكية وحلف الناتو من جهة أخرى.

وقالت الوزارة ان هوية الخاطفين لم تتضح ولكن بعض التقارير الاعلامية ربطتهم بمتمردي حركة طالبان.

وكان وزير الخارجية النرويجي يوناس جارستورا قد زار أفغانستان وعاد يوم الخميس بعد زيارة الى كابول أعقبت الانتخابات الرئاسية التقى خلالها مع مسؤولين من بينهم الرئيس حامد كرزاي.

وتشارك النرويج في مهمة حلف شمال الاطلسي في أفغانستان بحدود 580 جندي. كما تقدم مساعدات بقيمة 134 مليون دولار هذا العام.

على الصعيد نفسة أعربت عائلة نرويجية من أصل باكستاني في لقاء مع قناة أن ار كو وتفي تو أن هنالك تميز في تعامل النرويج مع رعايها خارج النرويج خصوصا أن شخص من عائلتهم خطف في باكستان منذ أغسطس الماضي وحتى الان لم تفعل الحكومة النرويجية الكثير للبحث عنه خصوصا أنه قد يكون معتقل سيايد ي لدى السلطات الباكستانية. في حين شارك نحو 70 شخص في خلية عمل خلال أسبوع لاطلاق سراح الصحفي النرويجية كونه من اصل نرويجي./ادارة تحرير صوت النرويج/وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *