جامعة نرويجية تعلن بشكل نهائي رفض المقاطعة الأكاديمية على إسرائيل،

صوت النرويج 13 نوفمبر 2009/تروندهايم/ أعلنت جامعة نرويجية اليوم، الخميس، بشكل نهائي أنها لن تفرض المقاطعة الأكاديمية على إسرائيل، وذلك في أعقاب رفض طلب داخلي يدعو إلى المقاطعة.

جاء ذلك في أعقاب مبادرة قدمها34 محاض من كلية العلوم السياسية في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا (NTNU).

ونقل عن عضو مجلس إدارة الجامعة، البروفيسور بيورن ألزبيرغ، قوله إن الاقتراح قد رفض بعد أن لم يعترض أحد على اقتراح كان قد قدم يتضمن شطب المقاطعة من جدول الأعمال بادعاء أن الجامعات في النرويج يجب ألا تعتمد سياسة خارجية مستقلة، وأن المقاطعة سوف تضر بالجامعة النرويجية.

تجدر الإشارة إلى أن ألزبيرغ قام بجمع تواقيع أكثر من 100 أكاديمي يعارضون المقاطعة. وبحسبه فإن اقتراح المقاطعة لم يمر لتوفر عدة عوامل من بينها الاهتمام الإعلامي ومعارضة وزارة الثقافة العليا والعرائض الموقعة.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة “راسل”، وهي منظمة بريطانية ينضوي في إطارها 20 جامعة بريطانية، كانت قد أعلنت معارضتها لمقاطعة إسرائيل الأكاديمية.
وأضاف النص “نرى أنه حان الوقت لتساهم المؤسسات الأكاديمية في الضغط الدولي على إسرائيل بشكل يسمح ببدء مفاوضات حقيقية بين إسرائيل والسلطات الديمقراطية الفلسطينية والأسرة الدولية”.

ونقل عن مدير ما يسمى “المركز ضد اللاسامية” في أوسلو، إيرز أوريئيلي، قوله إنه لم يتم فرض المقاطعة بسبب العريضة التي أعدها ألزبيرغ.

وكان قد أعلن مسؤول في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا في تروندهايم، وهي الثانية في البلاد، قبل أسبوع، أن هذه الجامعة ستعلن قريبا عن مقاطعة أكاديمية لـ”إسرائيل”.
وقد أهتمت القناة الثاني الخاصة تفي تو عند الحديث عن القضية في نشر أخبار السادسة والنصف مساء أمس بالصور على تواجد قناة الجزير التي ذهبت لتغطي الحدث في إشار إلى التفائل المفرط للقناة من أن الجامع سوف تفرض مقاطعة أكادمية على جامعات إسرائيل وهذا لم يحدث.//

وقررت إدارة الجامعة مناقشة رسالة مفتوحة، وجهها حوالي 34 أستا جامعياً يدعون الى تعليق التعاون الأكاديمي والثقافي مع “إسرائيل” حتى “الحصول على ضمانة بإنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية”..// ادارة تحرير صوت النرويج/ وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *