خالد سكاح يعقد مؤتمر صحفي ويتهم السلطات النرويجية بخطف طفليه

صوت النرويج 05 اغسطس 2009/اوسلو/الرباط/ كشف البطل الاولمبي السابق المغربي خالد سكاح في مؤتمر صحفي عقد بالرباط كشف عن زيف إدعائات السلطات النرويجية وزوجته السابقة حول أنه كان يعامل اطفاله معاملة قاسية وهددهم بالقتل . واضاف خالد للصحفيين :” هنا تشاهدون نحو الف صورة لحياة ولدي في البيت وفي المغرب. الطفلان سعداء بالحياة هنا ولديهم اصدقاء كثر ونتائجهم الدراسية ممتازة بالمدرسة. الطفلان يريدان العيش في المغرب لكن الام بالتعاون مع السفير والسلطات النرويجية خطفتهما ورحلتهما للنرويج. أن السفير النرويجي إنتهك القانون المغربي ودخل بيتي وإختطف طفلي. أن هذا السفير لم يعر إختراما للقانون النرويج ولا للأعراف العمل الدبلوماسي يقول خالد سكاح.

المؤتمر الصحفي الذي عقده خالد بالرباط لقي تغطية من جريدة داغ بلاده وكذلك القناة الرسمية خصوصا أنه في الفترة الاخيرة خلال السبوع الماضي كان صوت مطلقة خالد والسلطات النرويجية هي المسموعة في الاعلام النرويجي وتم القول أن وزير الخارجية النرويجي يوناس غار ستورا هو الذي أعطى الضوء الاخضر لجلب طفلي خالد سكاح غلى النرويج وذلك للإستفادة منها في حملته الانتخابية للانتتخابات التي ستعقد في 14 سبتمبر 2009.

خالد سكاح قال في المؤتمر الصحفي انه سوف يتصل بمؤسسات حقوق الانسان الدولية وكذلك سيرفع قضية في المحاكم الدولية لكي يستعيد طفليه اللذن خطفا كماقال وتم إخراجهم من المغرب بطريقة غير شرعية.

وزير خارجية النرويج رد على كلام خالد سكاح بالرفض وقال أن السلطات النرويجية لم تلعب دورا في نقل أطفاله من المغرب غلى النرويج. واضاف غذا كان لديه إتهامات للسلطات النرويجية فسوف يحصل على جواب وغير ذلك لن اعلق على الموضوع يقول وزير خارجية النرويج يوناس غار ستور لوكالة أن ت بي.

خالد إتهم مطلقته بإنهاء إمراءة تبحث فقط عن المال وتريد الحصول على أموال ولا يهمها أطفالها.

هذا ويدور حديث بين أفراد الجالية العربية والاسلامية في اوسلو حول الموضوع والكثيرون يتعاطفون مع خالد سكاح وقضيته ويعترفون أن النرويج والسلطات النرويجية والنرويج فقط تريد اطفال المهاجريين لتربيهم حسب ماتريد ووفق الثقافة النرويجية.بعض أفراد الجالية العربية والاسلامية يطالب ائمة مساجد أوسلو والنرويج بحث المسلميين والعرب على عدم التصويت لحزب العمل الذي ينتمي إليه وزير خارجية النرويج ويحزرون من إستمرار بعض المساجد والجمعيات الاسلامية من الاستمرار للترويج للوزير الخارجية وكذلك تحث الناس على التصويت لحزب العمل وحزب اليسار الاشتراكي والوسط خوفا من قدوم حزب اليمن المتظرف للسلطة. ولا يتم حث الناس للتصويت للاحزاب التي لديها برامج سياسية جيدة لسكان النرويج مثل تحسين الرعاية الصحية وتخفيض الضرائب وتوفير فرص العمل.//انتهى/إدارة تحرير صوت النرويج

إليكم رابط موقع ومقالة من جريدة داغ بلاده للمؤتمر الصحفي.

http://www.dagbladet.no/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *