الكاتب ديفيد أرفين يغادر النرويج خشية على حياته

صوت النرويج 26 مايو 2009/اوسلو/ بعد أن نصحته الشرطة النرويجية بعدم السفر لمدينة ليلي هامر لان حياته معرضة للخطر نقلت وسائل الاعلام أن الكاتب البريطاني دافيد أرفين قد غادر العاصمة أوسلو عائدا إلى بريطانيا.
الكاتب الانجليزي الذي يرفض فكرة حدوث محرقة اليهود وجه بمظاهرة في وسط أوسلو عندما وصل لمبنى القناة الثانية تفي تو للاجراء مقابلة تلفزيونية وحاول أحد المتظاهريين الهجوم عليه لكن الشرطة إعتقلته.

الكاتب ارفين قال في مقابلة بثها برنامج تابلويد أن أدولف هتلر كان ينتظر من شخصا مثله لكي يكتب الحقيقة عن هذا الرجل. مضيفا أن هتلر ليس سيأئا كما يقول الكثيريين. الكاتب عاد وأنكر حدوث محرقة او هولكوست اليهود قائلاز المحرقة حدث ليس لليهود بل لمعتقليين من من دول كثيرة منهم أيضا الشاذين جنسيا. وأن هتلر لم يأمر بذلك. علينا أن نتوقف فقط القول أن المحرقة تعرض لها اليهود.
الكاتب البريطاني قال أ، مهمته قد إنتهت بعد أن تحدث للملايين عبر قناة تفي تو وأصل ماكان يريد وشكر القناة لانها غطت مصاريف سفرته من بريطانيا وإقامته ليوم واحد .

هذا وهاجم عدد من السياسيين قناة تفي تو لانها سمحت للكاتب المثير للجدل بالحديث عن أفكاره.

الكاتب البريطاني تحدث بصراحة أن بعد إطلاعه على الكثير من الوثائق عن احتلال النازين للنرويج وجد أن النرويجيين ليس كما يقال تصدوا بقوة للاحتلال النازي بل على العكس كانوا سعداء مع الاحتلال وعاشوا بسلام خمس سنواتولم يقتل جندي نازي وحد هنا.بل المقاومة كانت فقط ضد النرويجيين الذين تعاونوا مع النازيين.

الكاتب البريطاني شدد أنه ياسف على قرار سحب الدعوة منه للحديث في مهرجان بمدينة ليلي هامر خصوصا في دولة تتحدث عن حرية الرأي والتعبير.
يشار أن فنادق مدينة ليلي هامر قد رفضت كل فنادق مدينة ليلي هامر التي تقع على بعد 300 كيلو متر شمال العاصمة أوسلو رفضت إستقبال أو تأجير قاعة للكاتب النجليزي دافيد أرفين David Irving الذي ألف كتاب ويعلن صراحتا تشكيكه بمحرقة اليهود التي أرتكبها النازيون. كما تعرض للسجن بسب مواقفه هذه.

فندق ريكا هوتيل قال أنه الفندق ألغى حجز القاعة بعد أن تبلغ ذلك رسميا من الشرطة وذلك بسبب الاحتجاجات على حضور الكاتب المثير للجدل.

أيضا إدارة مهرجان ليلي هامر أضطرت إلى سحب الدعوة للمرة السنة الثانية على التوالي للكاتب دايفيد أرفين بعد تعرضها للضغوطات كبيرة. هذا وقد قال الكاتب دايفيد لجريدة داغ بلاده أنه سوف يرفع قضية على فندق ريكا بسبب الغائه حجزه وحجز القاعدة التي أستئجرها لكي يتحدث فيها عن مواقفه أنتقد بشدة الديمقراطية التي يتفاخر بها الغرب , اضافة لما يقال عن حرية التعبير.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج /داغ بلاده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *