الرئيس الليبي يضغط على الشركات النفطية النرويجية

صوت النرويج 25 مايو 2009/اوسلو/ قالت جريدة نارينغ ليف أن خلافا حدا حدث بين الرئيس الليبي معمر القذافي وشركة شتات اويل أدى إلى تهديد ليبيا بسحب تراخيص الشركة النرويجية من إستخراج النفط من حقلي مبروك ومشروك مالم توافق على الاتفاق الجديد.

المتحدثه بأسم الشركة ماريت دوتيرود قالت لوكالة داون جونس أن الانتاج تراج في حقل مبروك من 4 بالمئة إلى 2.3 بالمئة ومن حقل مشروك من 11 إلى 5 بالمئة. الرئيس الليبي يطالب بحصص وعوائد أكثر لحكومته والان الدولة.
الليبية تنظر إلى رفع حصصها في الحقول التي يمكن أن تحقق لها منفعته

ووفق الاتفاق الجديد تقول الجريدة التي وصفت الرئيس الليبي بالدكتاتور بالرغم من من تحقيق النرويج عوائد كبيره لها هنالك من خلال الشركة النرويجية شتات أويل التي تمتلك الدولة النرويجية 67 بالمئة من أسهمها.

الجريدة تقول أن حصة شتات أويل هي 3000 الاف برميل من حقل lمشروك يوميا و1000 برميل من حقل مبروك وفق الا تفاق الجديد.
يشار أن العلاقات النرويجية الليبية ممتاز بالرغم من أن الاعلام النرويجي يصف الرئيس الليبي بالدكتاتور بالرغم من تعاون النظام الليبي مع الشركات النرويجية ووجود إستثمارات نفطية للشركات النرويجية في ليبيا . كذلك لازالت النرويج تقوم بترحيل وتسليم معظم طالبي اللجوء الليبيين الى السلطات الليبية بعد رفض طلبات لجوئهم. //ادارة تحرير صوت النرويج /دون جون /نارينغ ليف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *