قاضية نرويجية تطلب التحقيق مع رجل أعمال ومسؤولين بالدولة

صوت النرويج 23 مايو 2009/اوسلو/ طالبت أيفا يولي النرويجية الفرنسية القضائية المتخصصة بقضايا الفساد طالبت بضرورة مشاركة الشرطة النرويجية في التحقيق حول شبهة صفقة بيع فسادة بين الدولة النرويجية وشركة “أكر”النرويجية المملوكة للملياردير النرويجيي “شيل إنغى روكا” تم خلالها بيع شركة أكش سيلويشن للدولة النرويجية.
وأضافت يولي:” إن قرارالحكومة بتشكيل لجنة من محاميين لتحقيق بالامر كون الدولة تمتلك أسهم في الشركة أمر غير مقبول وغير كافي.لابد من مشاركة الشرطة بالامر لنحصل على جواب واضح. إن قرار الحكومة الحالي بإجراء تحقيق داخلي بالشركة يعني أن شيل إنغى روكا يحصل على معاملة خاصة من الحكومة”.

وكانت شركة “أكر” الملوكة لرجل الأعمال شيل أنغى روكى قد حصلت على 6.4 مليار كرون من الدولة نتيجة بيعة شركة “أكر سوليوشن” للدولة دون أن تقوم الدولة بتشيك وضع الشركة جيدا ونتائجها بسبب علاقات رجل العمال الحميمة مع رئيس الوزراء يانس شتوتن بيرغ وحزب العمل الحزب الرئيس بالحكومة الحالية. مما أعتبر من قبل الكثيرين أن ما حدث عملية “فساد مالي ورشوة سياسية ” .

يولي قالت أن هنالك أشكالية كون أن المالك واحد على جانبي الطاولة, منتقدة المعاملات والتحويلات المالية التي تدفع لشركات والتي نقلت جزء من ملكيتها للدولة وهي شركة” أكر سوليوشن “الأسبوع الماضي .
وأضافت يولي: ” مبلغ كبيرمن المال تم تحويله, الكثير من المخاطر والأدوار المزدوجة للمالك. كل ذلك يعني إساءة لأستخدام أموال الشركة. لذلك يجب فتح تحقيق شامل حول كيف تمت الصفقة. ليست المشكلة فقط بقيمة الصفقة. لكن يجب الأجابة على أسئلة مهمة. هل هنالك مشكلة بالسيولة المالية للشركة. ماهي أسعار تداول أسهم الشركة بالبورصة في الفترة الأخيرة قبل إتمام الصفقة وليس وقت إنجاز الصفقة. لان سعر السهم يمكن التلاعب به. لذلك لا يمكن الأعتماد على التحقيقات الداخلية التي فقط طالبت بها وزارة التجارة وعدم تدخل الشرطة.

جولي قالت أم الملكية المزدوجة لشركة “أكر” أدت إلى أن أعضاء مجلس الأدارة والرئيس التنفيذي قد حرموا من إتخاذ قرارات لمصلحة الشركة وأن مالك واحد في جانبي الطالة” أي في شركة أكر وشركة أكر سوليوشن” قرار مايريد. المصدر/ قناة أن ار كو//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *