مؤتمر نقابة عمال النرويج يفشل في فرض مقاطعة إسرائيل

صوت النرويج 22 مايو 2009/اوسلو/ خلافا على الاخبار الغير صحيحة التي تنقلها وسائل إعلام فلسطينية وعربية ومواقع حول أن نقابة عمال النرويج كبرى النقابات النرويجية الجمعة الماضية أجمعت عن استعدادها للدعوة إلى مقاطعة إسرائيل في حال لم تنه الدولة العبرية احتلالها للأراضي الفلسطينية.
إلا أن وسائل الاعلام النرويجية والمتابعين وجدوا ن المجتمعين فشلوا في الحصول على أغلبية بضرورة مقاطعة إسرائيل.

يشار أن النقابة مقربة من حزب العمل اكبر الاحزاب الحاكمة المشاركة بالحكومة ولا يمكن أن تقدم على إتخاذ قرار حاليا يضرر بسياسة الحكومة داخليا وخارجيا.

النقابة إكتفت فقط في بيان لها صدر على هامش مؤتمرها السنوي إنه ما دام يحق للإسرائيليين والفلسطينيين أن يعيشوا في سلام وأمن، فإنه يتعين على الحكومة الإسرائيلية أن تتحمل مسؤولية عدم توافر ذلك.

وتضم كبرى النقابات النروجية التي تعرف بـ “لاندسور غانيساسيونن” نحو 865 ألف عضو من أصل 2.5 مليون عامل في النرويج.

وأضاف البيان أنه يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدور رئيسي في جهود السلام الدبلوماسية في المنطقة، وفي حال أخفقت مساعي الأمم المتحدة، يتعين بعدها على الحكومة النروجية أن تطلق حملة دولية ضد احتلال الأراضي الفلسطينية.

كذلك طالب البيان بإنهاء الاحتلال غير القانوني واحترام حدود عام 1967 ووقف الاستيطان وإزالة جدار الفصل وتشكيل لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة لكشف حقيقة أي انتهاكات محتملة للقانون الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *