أقامات عمل مؤقته لنحو 300 كردي عراقي

صوت النرويج 22 مايو 2009/اوسلو/ قال وزير العمل والاحتواء اليوم الجمعة داغ تريا أندرسون أنه اعتبارا من 29 مايو الحالي سوف يتم منح تراخيص عمل مؤقتة لنحو 300 كردي عراقي ينتمون إلى منظمة شكلت ضد قرار ترحيلهم وذلك حتى يتم الانتهاء من إعادة دراسة طلبات لجوئهم مجددا.

الوزير شدد أن الاقامة المؤقته هي تسمح لهم العمل بالنرويج وأن هؤلاء الاشخاص لن يتم ترحيلهم حتى يحصلوا على جواب جديدا على طلبات لجوئهم من اللجنة العليا المعروفة بالنمدة.

يشار أن معظم هؤلاء الاشخاص مضى على وجودهم بالنرويج أكثر من سبع سنوات وتمم مرارا سحب اقامة العمل والاقامة منهم بحجة أن الوضع في اقليم كردستان في شمال العراق أمن. كما أن عدد منهم دفع الكثير من الضرائب للسلطات النرويجية ولايستفيدون حاليا من أي إعانة عمل ويعيش معظمهم بشكل غير شرعي بالنرويج وكانوا معرضين للتسفير والملاحقة من الشرطة طوال الوقت. لكن منظمتين نرويجييتن وقفت غلى جانبهم مما ساعد على حصولهم على موافقة الحكومة بدراسة طلباتهم مجددا مما يفسر من البعض رغبة حكومة اليسار الوسط وحزب العمل تحديدا الذي ينتمي إليه وزير العمل للحصول على دعم الناخبيين الاكراد والاجانب بالبلاد في الانتخابات المقررة في 15 سبتمبر المقبل.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *