شاهد بالفيديو : أموال النفط النرويجية تستثمر في شركات سلاح إسرائيلية تقتل الفلسطينيين

صوت النرويج 06 مايو 2009/اوسلو/ بث التلفزيون الرسمي النرويج مساء الثلاثاء الجزء الثاني من برنامجه برن بونكت وحلقته حول الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة وقصة وفات الطفل محمود المشهراوي بصاروغ إسرائيلي أطلق من طائرة تجسس بدون طيار يلقبها الفلسطينيون ب “الزنانه”. المفاجأة الذي فجرها مجدد البرنامج أن الدولة النرويجية تستثمر ملايين الدولارات من اموال صندوق النفط النرويجي في شركة “ال بيد” الاسرائيلية التي تصنع مثل هذه الطائرات وبالتالي فإن الدولة النرويجية ساهمت بشكل غير مباشر ومسؤولة عن مقتل العشرات من الفلسطينيين المدنيين بصواريخ هذه الطائرة الزنانه.

ويرة المالية كريستين هالفرشون قالت في البرنامج أنها طلبت منذ فترة بالحصول على معلومات حول الاموال التي تستثمرها الحكومة والدولة في الشركات الاسرائيلية للتحقيق في الامر. البرنامج أظهر أنه لم يحدث أي جديد بهذا الامر على العكس فإن شركات الصناعات العسكرية وتحديدا التابعة لصانع كونسبرغ ونومان للذخائر والقنابل العنقودية لازالت تصدر وتبيع الذخائر والصواريخ والاسلحة لاسرائيل بالرغم من أن البرلمان النرويج أصدر قانون في التسعينات يمنع تصدير السلاح النرويجي الى دول في حالة حرب او ستستخدمة في أنتهاك حقوق الانسان. وهذا الامر ينطبيق على إسرائيل.

في البرنامج طالب الصحفي والمخرج الفلسطيني أشرف مشهراوي شقيق الطفل محمود المشهراوي طالب كل أب نرويجي بالتحرك لوقف ومنع إستمرار النرويج في إستثمار اموال صندوق النفط النرويجي في شركات السلاح الاسرائيلية التي تساهم بقتل الفلسطينيين وأن النرويج تتحمل مسؤولية أخلاقية لما جرى من مقتل شقيقة والاخريين من المدنيين في حرب غزة الاخيرة.

شاهد البرنامج مع الملاحظة أن البرنامج إحتوى على ثلاثة تقارير . التقرير الثاني هو عن اموال النفط النرويجية وشركات السلاح الاسرائيلية. يمكن تقديم التقرير من خلال تحريك الفأرة على الخط الموجود تحت الشاشة. هذا هو الرابط : http://www1.nrk.no/nett-tv/klipp/491575

هذا ويلاحظ أن المحاميين النرويجيين ومن بينهم محامي فلسطيني مقيم بالنرويج كانوا قد رفعوا قضية لمحاكمة قادة إسرائيليين بإرتكاب جرائم حرب بغزة لدى المحاكم النرويجية. يلاحظ أنهم لم يتحركوا حتى الأن ضد شركات السلاح النرويجية وأيضا ضد الدولة النرويجية لاستمرارا بإستثمار جزء من اموال النفط النرويجي في شركات سلاح إسرائيلية. كما أن الجالية الفلسطينية وكافة المنظمات الفلسطينية وكذلك الجمعيات الاسلامية و تحديدا العربية بالنرويج تلتزم حتى الأن الصمت //انتهى قناة/ ان ار كو/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *