سحب الجنسية النرويجية من مواطن مصري

صوت النرويج 18 ابريل 2008/اوسلو/ أوسلو قالت مديرة قسم الاقامات في الوزارة” كريستين فيلبرغ بولسون” أن الحكومة تستطيع سحب الجنسية في حالة تقديم معلومات كاذبة وغير صحيحة أو أن الشخص الذي حصل على الجنسية قد انتهك القانون النرويجي ويشكل خطراً على المجتمع.

وذكرت صحيفة “Dagbladet” في النرويج أن الشخص المصري كان قد قدم للنرويج عدة مرات في التسعينات وفي عام 1995 قدم طلب للحصول على الاقامة الدائمة من خلال زواجه من رجل نرويجي يكبره ب 17 عاماً على أنه شاذ جنسي ويخشى العودة لبلده وبعد 7 سنوات من الزواج من الرجل”المثني” وحصوله على الجنسية تركه وخلال زواجه منه كان قد رزق بثلاثة اطفال من امرأتين من النرويج خارج اطار الزوجية .

وذكر مصدر أمني أن المصري خلال 9 سنوات الأخيرة كان قد اغتصب 8 نسوة نرويجيات في العاصمة أوسلو واعتدى عليهم واحدة منهم كان قد انتحرت بعد حادثة الاغتصاب عليها منذ فترة وجيزة.

وتعتبره الشرطة واحد من أسوأ المجرمين بالنسبة لحالات الاغتصاب التي ارتكبها في تاريخ النرويج بينما كان يعمل كسائق تاكسي دون أن يكون مسجلاً لدى الشركات وأنه اغتصب طفلاً تحت 16 عاماً وأنه أثار رعباً بين المواطنين من النساء خاصة فيما يتعلق بالمواصلات الليلية بالتاكسي .بينما استأنف محاميه”تور ارلينغ ستاف” قرار وزارة الخارجية للمحكمة وأعتبر قرارها مجحف بحق موكله المصري وأن التهم ليست كافية لسحب جنسيته النرويجية.ويذكر أن الحكومة النرويجية قد سحبت جنسية 62 شخصاً خلال السنوات الثلاثة الماضية على خلفيات تهم اجرامية وارهابية .

يشار هنا أن عدد افراد الجالية المصرية في النرويج لايتجاوز 280 شخصا. //انتهى/ اخبار دك/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *