عباس يريد حكومة مع حماس والنرويج تدعم و تطالب بتلبية مطالب المجتمع الدولي لقبول حماس

صوت النرويج 24 فبراير 2009/اوسلو/ قال الرئيس الفلسطيني خلال مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء النرويج يانس شتوتنبرغ اليوم اننا نسعى للمصالحة مع حركة حماس كون ان حماس جزء من الشعب الفلسطيني وهذا احد الاسباب اننا نتفاوض معها الان ولماذا لايكون ذلك.

عباس قال ايضا اننا مستعدين لنكون في حكومة وحدة مع حركة حماس.

رئيس الوزراء النرويجي قال ان النرويج تدعم جهود القاهرة لانجاز مصالحة بين فتح وحماس والفلسطينيين جميعا.
رئيس الوزراء قال قال ان ما يشغلنا اليوم أكثر من أي وقت هو الحالة الإنسانية في غزة. هناك حاجة ماسة إلى الأغذية والأدوية وغيرها من المساعدات الانسانية.
وقال ايضا ان الرئيس الفلسطيني أطلعه على الوضع الانساني في قطاع غزة واحتمالات السلام في المنطقة. كما أحاطه بتطورات موضوع المصالحة الفلسطينية الفلسطينية، وقال إن المجتمع الدولي يجب أن يستمر في العمل من اجل السلام بالمنطقة.
رئيس الوزراء النرويجي طالب بضرورة الفتح الفوري للمعابر. يتوجب على اسرائيل للسماح الكامل وغير المقيد لدخول المساعدة الإنسانية ، والخدمات المالية ، ومواد البناء.

شتوتنبرغ شدد ان حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية يجب أن تلبي مطالب المجتمع الدولي عندما يتعلق الأمر بإدنة الإرهاب ، واحترام الاتفاقات الموقعة سابقا وتعترف بحق اسرائيل في العيش في أمن من الهجمات الارهابية. وقال ان النرويج مستعدة للتعاون مع حكومة الوحدة الفلسطينية في غزة والضفة الغربية.

هذا وسف يزور عباس العاصمة السويدية استكهولم يوم الأربعاء ليلتقي رئيس الوزراء الوزراء السويدي فريدريك راينفلت ووزير الخارجية كارل بيلت كون ان السويد سوف تتسلم في حزيران القادم رئاسة الاتحاد الاوروبي، وسيعقد الطرفان مؤتمرا صحافيا بمبنى رئاسة الوزراء.

وتقدر حجم المبالغ التي تقدمها النرويج سنويا نحو 110 مليون دولار كمساعدات للسلطة الفلسطينية منذ توقيع إتفاق أوسلو. كذلك السويد تقد نحو 85مليون دولار أمريكي سنويا للسلطة يذهب بعضها عبر منظمات الامم المتحدة. النرويج ثاني والسويد ثالث اكبر مانح للفلسطينيين بعد الولايات المتحدة الامريكية إضافة الى المملكة العربية السعودية.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *