الشرطة النرويجية تستعيد لوحة تاريخية سرقت من كنيسة

صوت النرويج 13 مارس 2009/اوسلو/ تواصل الشرطة النرويجية التحقيقات التي تجريها بشأن لوحة للفنان الالماني “لوكاس كراناخ ذا إلدر” بعد ان تعرضت للسرقة مطلع الاسبوع الجاري.

الشرطة أعلنت الاربعاء الماضي استعادة اللوحة التي هي عبارة عن رسمة تجسم حسب الفنان المسيح بن مريم. أسم اللوحة “دعوة الاطفال يأتوا إلي”.

الشرطة وجدت اللوحة داخل سيارة متوقفة بمدينة “بوشغرون” التي تبعد 30 كيلو عن مدينة لارفيك.

وتم اعتقال شخص يبلغ من العمر 51 عاما يشتبه في تورطه في سرقتها. وتقول الشرطة أن الشخص له سجل سيئ لدى الشرطة وأنه أعلن إفلاسه العام الماضي وقبل ذلك. كما أ،ه متورط بعمليات إحتيال وتزوير في مستندات حسابية وعمليات تهرب ضريبي.

وكانت اللوحة التي يقدر ثمنها بـ 15 مليون كرون نرويجي على الاقل سرقت من كنيسة لارفيك على مسافة حوالي 105 كم جنوب غربي العاصمة أوسلو.
ويحاول المحققون الحفاظ على آثار أي حامض نووي (دي.إن.إيه) يحتمل وجوده على اللوحة.

وتعتقد الشرطة في تورط أكثر من شخص في حادث سرقة اللوحة.//وكالات/ادارة تحرير صوت النرويج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *