الأمن النرويجي متفاجئ من تورط فلسطينيين من غزة بالإتجار بالمخدرات

صوت النرويج 13 مارس 2009/اوسلو/استوكهولم/ شنت حاليا الشرطة النرويجية حملة إعتقالات ضد أشخاص يقومون ببيع المواد المخدرة بشوارع النرويج وتحديدا العاصمة النرويجة أوسلو. الشرطة إعتقلت مجموعة من الاشخاص وتبين من بينهم فلسطينيين وعراقيين حسب مصادر صوت النرويج.

صدر أ/ني طلب عدم الكشف عن أسمه قال للصوت النرويج أن الشرط متفاجئة أن فلسطينيين قادمون من قطاع غزة والضفة الغربية متورطون بتوزيع مخدارات بالنرويج إلى جانب افراد من المغرب العربي والعراق وأفريقيا.المصدر قال أ، ما يتبين حتى الأ، ان هؤلاء الاشخاص منهم من حصل على اللجوء ولكن غرر بهم بأن بيع المخدرات سوف يجعلهم أغنياء في وقت قصير.
المصدر الأمني قال أن العمليات سوف تستمر والاشخاص الذين تم أعتقالهم سوف تعمل السلطات على بذل جهودها لترحيلهم من البلاد بعد قضائهم عقوبة السجن.

هذا وعلمت صوت النرويج من مصادر مطلعةأن بعض النساء الفلسطينيات متورطات بتوزيع المخدرات.

كما تعلم صوت النرويج أن بعض الأشخاص من طالبي اللجوء يقولون أنهم من الضفة الغربية أو قطاع غزة في محاولة للحصول على الإقامة. لكن نظرا لتشدد السلطات النرويجية بضرورة توفر الأوراق الثبوتية فإن عدد منهم يتوجه إلى توزيع المخدرات لجمع المال أكبر فترة ممكنه

يذكر أن النرويج أستقبلت مؤخرا وتستقبل بشكل يومي طالبي لجوء من قطاع غزة والضفة الغربية .ويلاحظ أ، القادمين من قطاع غزة عدد منهم في طريق النجاح والاندماج بالمجتمع والاستفادة من التسهيلات التي تقدم للحاصل على الاقامة واللجوء الانساني أو السياسي. لكن يلاحظ أ، البعض يختار طريق الانحراف والاتجار بالمخدرات.

يشار أن تعاطي المخدرات أصبح ملحوظا بشوارع العاصمة خصوصا أ، المدمنيين يتجمعون بالقرب من محطة القطارات الرئيسية. ويلاحظ أ، بينهم عرب بوجوه شاحبه للغاية ومنهكة من شددة تعاطيهم المخدرات. كما أ، سجن أوسلو يحوي عدد لابأس منه من المسلميين المتورطين بالاتجار المخدرات.

أيضا في السويد أعتقلت الشرطة في عمليات شنتها في مختلف أنحاء البلاد أربعمئة وسبعة وأربعين شخصا قاموا بشراء مواد مخدرة. العملية التي هي الوسع من نوعها في مجال مكافحة المخدرات جاءت بعد أسبوع واحد من صدور حكم بالسجن لمدة عشر سنوات ضد شخص كان يتاجر بالمخدرات عبر الأنترنيت.

أغلب من جرى أعتقالهم شباب ما بين السادسة عشرة والخامسة والعشرين، وأعتبرت سيسيليا فانت المفتشة في شرطة مكافحة الجريمة العملية ذات أهمية كبيرة، قائلة أنه أذا ما تمكنا من أنقاذ شاب واحد فقط ممن أشتروا المخدرات، فهذا يكفي لتاكيد قيمتها.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج/الاذاعة السويدية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *