زعيمة حزب نرويجي تحذر من”أسلمة النرويج”

صوت النرويج 22 فبراير 2009/اوسلو/ حذرت زعيمة حزب التقدم النرويجية المعارض وثاني أكبر الاحزب شعبية بالنرويج حذرت بشكل قوي من ان قوى تسعى الى “اسلمة النرويج” بطريقة بطيئة كزحف الحية.

سيف يانسن قالت في كلمتها اما المؤتمر السنوي للحزب والذي يعقد في إطار الاستعداد للانتخابات البرلمانية التي ستجري في سبتمبر المقبل قالت: ” يجب علينا أن نضع حدا ل لمن يردون أسلمة البلاد. إذا ماوصلنا للحكم فإن قانون النرويج وقرارات الحكومة النرويجية هي التي ستطبق. ولن نسمح لأي متطلبات خاصة لمجموعات من الأفراد ان تفرض علينا.

وأشارة سيف يانسن الى موضوع محاولة البعض فرض قانون يسمح للمحجبات بالعمل بالشرطة بالقول: ” ان الصورة ستصبح قاتمة. ماذا لو حدث واحد وسمحنا بفرض معاملة خاصة. ببعض المناطق مثل مثلا فرض قانون الشريعة الاسلامية في مدينة مثلما فعلت السويد في مدينة مالمو السويدية حيث القانون وفقا لجنسن ، يحل محله قانون الشريعة في اجزاء من المدينة والشرطة السويدية لا تكاد اليوم يجرؤ على الدخول في بعض المناطق.

يانسن قالت ان مايحدث الان ليس تهديدا . بل حقيقة هذا هو الذي يحصل اليوم في اوسلو. وقالت: “مؤخرا اقتراحوا مسألة الحجاب. ويطالبون بتدريس الشريعة الاسلامية في السجون وكذلك توفير الاكل الحلا الخاص بهم في السجون النرويجية للنزلاء المسلمين.

سيف يانسن أكدت ان زي الشرطة الحالي يجب ان يبقى كما هو لا علاقة له بدين الذي يرتديه.

هذا وقد قالت رئيسة الطلبة الباكستانين النرويجينن بشرى اشداق انها لا تستطيع فهم لماذا وزير العدل كنوت ساندبرغ قد سحب اقتراح قانون استخدام الحجاب بالشرطة النرويجة نهائيا الان. الحجاب مسموح للعاملات بالشرطة والبريطانية وفي السويد ولماذا لايمح بالنرويج. انني ارى اننا تراجعنا خطوة الى الوراء في حرية ممارسة المعتقد الديني بالنرويج.

بشرى قالت ايضا: ” انه من الضروري ان يفهم المجتمع ان الحجاب بالنسبة للمرأة المسلمة هو جزء من دينها.//انتهى/الصحف النرويج/ادارة ترير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *