تبرئة مؤسسة سنابل الأقصى الخيرية من تهمة دعم منظمات إرهابية

صوت النرويج 21 فبراير 2009/ستوكهولم/ برأت المحكمة الأبتدائية في مالمو أمس رئيس مؤسسة سنابل الأقصى الخيرية خالد اليوسف من تهمة تمويل حركات أرهابية. وأعتبرت المحكمة الوثائق التي قدمها الأدعاء كأدلة وهي عبارة عن وثائق صادرة عن السلطات الأسرائيلية، أعتبرتها ليست بالقوة التي يمكن الأستناد لها.

وكان الأدعاء يتهم خالد اليوسف ومؤسسة سنابل الأقصى بتمويل حركة حماس أو جهات تابعة لها وان بشكل غير مباشر بأربعين مليون كرون من التبرعات التي جمعتها المؤسسة في السويد، ودفع اليوسف بان تلك الأموال سلمت الى منظمات مساعدة أنسانية فلسطينية. وقد عبر اليوسف عن سعادته لأن المحكمة التزمت الجانب القضائي ولم تنحو منحى سياسيا.

القرار الصادر عن المحكمة قال ان الأدعاء يتحدث عن ان أحدى أو بعض المنظمات التي أرسلت لها التبرعات على صلة بحركة حماس، ولكن الأدلة التي قدمت لدعم ذلك ليست كافية، كونها صادرة عن السلطات الأسرائيلية التي هي في حالة شبيهة بالحرب مع حماس، لكن ممثلة الأدعاء العام أغنيتا هيلدينغ كفارنستروم ترى ان الأدلة التي قدمتها تستحق الأعتبار، ويتعين النظر اليها بمجموعها. //انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج/الاذاعة السويدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *