فتاة تبلغ من العمر 13 عاما ستصبح أم قريبا

صوت النرويج 19 فبراير 2009/كوبنهاغن/ اوسلو/ عشر، ضجة إعلامية وسياسية كبيرة في الخريف الماضي ، لم يصدر أي تعليق من السياسيين حول خبر بثته القناة الثانية في التلفزيون الدنماركي ألأسبوع الماضي عن طفلة لا تتجاوز الثالثة عشر ربيعا على أبواب أن تصبح أم.

فقرية فيونسهاو بالقرب من مدينة ألس على موعد خلال الشهرين المقبلين مع ولادة طفل تبلغ والدته من العمر 13 عاماً فقط. ووالد الطفل لا يتجاوز 13 عاماً، حيث كان يبلغ من العمر 12 عاماً فقط عند اكتشاف الحمل في فصل الصيف.

هذه الفتاة والتي تدرس في الصف السابع ، ستصبح أماً حتى قبل أن يتم تعميدها والذي سيتم في أيار / مايو ، حسب ما نقلته القناة الثانية في التلفزيون الدنماركي.
والدا المستقبل كانا وحتى وقت قريب يدرسان في نقس الصف ، لكنه الصبي انتقل حديثاً لمدرسة مختلفة.

التربية الجنسية
و يعكف مدير المدرسة في المدينة على التفكير جدياً في تغييرالمبادئ التوجيهية التي تدرس في حصص التربية الجنسية في المدرسة.” في البداية صدمنا عندما وصلتنا رسالة مفادها أن فتاة في عمر 13 سنة قد حملت استغربنا وسألنا أنفسنا هل فعلنا ما هو صحيح وأصبحنا ندرس ما إذا كان يتعين علينا تغيير الواقع “، يقول آرني ثورب مدير المدرسة وتشارك السلطات التعليمية والاجتماعية في بلدية سوندبورج على التحقيق في العلاقة بالإضافة لرجل الدين الذي سيقوم بتعميد “الأم” في شهر مايو القادم.
ومن الجدير بالذكر أن عدد الأطفال الذين ولدوا لأمهات مراهقات في الدنمارك العام الماضي وصل إلى 995 طفلاً.//انتهى/اخبار دك/ ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *