الحرب على غزة بعيون طبيب دنماركي

صوت النرويج 11 فبراير 2009/ كوبنهاغن/ اوسلو/ نظم المجلس الإسلامي الدنماركي مساء يوم أمس الثلاثاء محاضرة للدكتور جهاد عليم الفرا والذي عاد من قطاع غزة في بداية الأسبوع الحالي بعد أربعة أسابيع من التطوع في مستشفياتها، وشهدت المحاضرة حضور كبير من قبل أبناء الجالية العربية في الدنمارك حيث تحدث الدكتور الفرا عن الوضع في غزة وعن ما شاهده في القطاع، تحت عنوان مشاهد من غزة .

وشرح الفرا رحلته إلى غزة وكيف نجح مع أكثر من ثلاثين طبيب عربي في الدخول إلى قطاع غزة في بداية العام الحالي بالرغم من القصف الإسرائيلي المكثف على الحدود المصر ية الفلسطينية وتشدد السلطات المصرية.

الفرا بدا متأثرا بما شاهده من أهل غزة وطريقة حياتهم وتفكيرهم وأخبر الحضور بالعديد من المواقف التي مر بها، وأورد قصة طبيب فلسطيني فقد أحد أبنائه وقال والدموع تنهمر من عينه ” أنا احترم هذا الطبيب كثيرا، إنه فعلا مثال لرجل وهب نفسه وعائلته لخدمة شعبه ودينه”.

وعن دور الأطباء الفلسطينيين قال الفرا” زملائي الأطباء يتمتعون بروح عالية ومهنية كبيرة ولكنهم ينقصهم الخبرة الدولية، وأنا فخور بأنني عملت معهم في تلك الظروف الصعبة”.

وناشد الفرا أبناء الجالية العربية في الدنمارك بضرورة دعم غزة وأضاف” من الواجب علينا جميعا أن ندعم غزة بكل ما نقدر عليه، بالكلمة وبالمال وبالدعاء”.

وأما عن أهل غزة فقال الفرا ” غزة أرض العزة والكرامة وأنا سعيد بأنني تمكنت من زيارة أهلها ، هؤلاء الناس يستحقون الحرية فهم شعب فريد من نوعه يتميز بالعطاء والكرم والتضحية”.

وبدوره أشاد السيد عبد الحميد الحمدي رئيس المجلس الإسلامي الدنماركي بالدور الذي قام به الدكتور جهاد الفرا في قطاع غزة وقال ” نحن فخورين بما قام به الدكتور جهاد في قطاع غزة، بالفعل كان سفيرا عن كل المسلمين في الدنمارك، ونتمنى أن يسير الأطباء العرب في الدول الأوروبية على خطاه” .

وأشار الفرا إلى الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها أهل غزة، حيث أنه لم يرى أي مظاهر من الفزع والخوف على وجوه الناس واستغرب سرعة عودة الحياة اليومية بعد توقف العدوان الإسرائيلي.

واطلع الدكتورجهاد ،والذي ينحدر من أصول سورية ويعيش في الدنمارك منذ عام 1992، الحضور على معالم مدينة غزة ومستوى التطور الذي وصلت إليه الجامعة الإسلامية بأقسامها المختلفة وأضاف” بعد أن شاهدت المستوى العلمي المتميز والنظام التدريسي المتطور، تمنيت أن أرسل أبنائي إلى هذه الجامعة العريقة التي خرجت العديد من القادة والعلماء”.

ومن الجدير بالذكر أن الدكتور جهاد عبد العليم الفرا يعمل في قسم جراحة العظام في مستشفى المملكة في كوبنهاجن ، أكبر مستشفيات الدنمارك.//انتهى/اخبار دك الدنماركية/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *