وزير خارجية السويد يلتقي نظيره السعودي

صوت النرويج 01 فبراير 2009/اوسلو/ الرياض/ استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية بمكتب سموه بالوزارة اليوم معالي وزير خارجية السويد كارل بلت والوفد المرافق له .

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها واستعراض القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .
حضر اللقاء معالي وزير الدولة للشئون الخارجية الدكتور نزار عبيد مدني ووكيل وزارة الخارجية للعلاقات المتعددة الأطراف صاحب السمو الأمير الدكتور السفير تركي بن محمد بن سعود الكبير ووكيل الوزارة للعلاقات الثنائية السفير الدكتور خالد الجندان ووكيل الوزارة للشئون الاقتصادية والثقافية الدكتور يوسف السعدون وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السويد الدكتور عبدالرحمن الجديع ومدير الإدارة الإعلامية أسامة نقلي وسفير السويد لدى المملكة جان ثيسلف .

وكان مصدر في الخارجية السويدية أبلغ لجريدة صوت النرويج الاسبوع الماضي ان وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت سوف يزور المملكة العربية السعودية بداية الاسبوع الحالي .

المصدر اضاف ان الزيارة تأتي في اطار تبادل المشاورات بخصوص تطورات الوضع في الشرق الاوسط وتحديد العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة.

المصدر كشف ان المملكة العربية السعودية مهتمة بالتشاور مع السويد بهذا الامر خصوصا ان السويد سوف تتسلم في شهر حزيران المقبل رئاسة الاتحاد الاروبي لمدة ستة اشهر وان الموقف السويدي يؤيد ويدفع بقوة ويشجع الى تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية تضم حركة حماس وعندها يمكن رفع الحصار الاوروبي والغربي عن تقديم المساعدات للفلسطينيين.

المصدر اكد ان البلدين مهتمين بتطوير اكبر للعلاقات بين البلدين.

يشار ان وزير خارجية السويد قال مؤخرا انه لايمكن منع تحريب السلاح الى قطاع غزة من خلال غزل القطاع وعدم فتح المعابر وان السويد تدعم تشكيل حكومة وحدة وطنية ورفع الحصار عن القطاع وتطالب بفتح المعابر.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

وكان معالي وزير الخارجية السويدي قد وصل إلى الرياض في وقت سابق حيث كان في استقباله بمطار الملك خالد الدولي معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني ورئيس المراسم بوزارة الخارجية السفير علاء الدين العسكري وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السويد وسفير السويد لدى المملكة وأعضاء السفارة .//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج/بيان وزارة الخارجية السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *