رئيس وزراء أيسلند يستقيل لاصابته بالسرطان

صوت النرويج 24 يناير 2009/اوسلو/ أيسلندا/ اعلن رئيس الوزراء الايسلندي جير هاردي استقالته من منصبه وتركةه العمل السياسي بسبب اصابته بمرض السرطان, بسرطان البلعوم.

مكتب رئيس الوزراء الايسلندي اعلن ان ستوجه الى خارج البلاد لتلقي العلاج. ربما الى السويد

رئيس الوزراء اكد انه دعى لاجراء إنتخابات بالبلاد في مايو القادم.

تواصلت المظاهرات المناهضة للحكومة في أيسلندا حيث جرح ضابط شرطة وعدد من المتظاهرين أمام مقر البرلمان .

وذكرت إذاعة “آر يو في” أن الشرطة استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين يطالبون باستقالة الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة بسبب الازمة المالية. وأصيب رجل الشرطة بعد أن قذفه أحد المتظاهرين بالحجارة.

وأعلن أعضاء بالحزب الاشتراكي الديمقراطي ، الشريك الاصغر في الائتلاف الحاكم الذي يرأسه رئيس الوزراء جيرهاردي ، دعمهم لإجراء انتخابات مبكرة ، إلا أن قيادة الحزب لم تحدد موقفها بعد.

وأكد هاردي بضرورة مواصلة الجهود لإنقاذ الاقتصاد. وأكد هاردي أن الجهود ربما تخسر زخمها في خضم الحملة الانتخابية.

ويفضل هاري الذي انتخب عام 2007 اجراء الانتخابات في الشتاء إلا أن “آر يو في” ذكرت أن هناك ضغوطا متزايدة على رئيس الوزراء حتى من داخل حزبه “حزب الاستقلال”.

وتشهد أيسلندا موجة من الاحتجاجات منذ تشرين أول الماضي عندما أممت الحكومة البنوك الثلاثة الموجودة في البلاد لإنقاذها من الانهيار في أعقاب أزمة الائتمان العالمية.وتواجه ايسلندا التي يبلغ تعداد سكانها حوالي 320 ألف نسمة انكماشا حادا في اقتصادها فيما يتوقع زيادة نسبة البطالة بشكل حاد.وتبلغ أسعار الفائدة في ألمانيا 18 % واستطاعت البلاد مؤخرا تأمين قرض قصير الاجل بقيمة 2,1 مليار دولار من صندوق النقد الدولي //انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *