حماس تنعي 48 من شهدائها

صوت النرويج 19 يناير 2009/غزة/ بعد وصف رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية أحداث غزة بكونها “انتصاراً إلهياً وإنسانياً”، أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس عن “استشهاد 48 مجاهدا من أبطال كتائب الشهيد عز الدين القسام في المعارك البطولية” مقابل “ما لا يقل عن 80 جنديا إسرائيليا”.

وأوضح الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة، خلال مؤتمر صحافي بغزة، الاثنين 19-1-2009، أن “الصهاينة باعترافهم نفذوا 2500 غارة جوية، واستخدموا كل قواتهم الغاشمة ضد هذا القطاع الصغير في المساحة والمحاصر من كل مكان، وأعلنوا أنهم استنفدوا 50% من ذخيرة سلاح الجو، ولكنهم وجدوا من أسيادهم ومعلميهم من الأمريكان قتلة أطفال العراق وأفغانستان مددا بالسلاح أثناء الحرب”.

وحول حجم خسائر العملية التي أطلقت عليها الكتائب “عملية الفرقان”، أوضح البيان “نزفّ إلى أبناء شعبنا وأمتنا استشهاد 48 مجاهداً من أبطال كتائب الشهيد عز الدين القسام، في المعارك البطولية الرائعة وغير المتكافئة التي خاضها أبطالنا ضد الجيش الهمجي الهزيل الذي حاول التغطية على فشله وهزيمته بارتكاب مجازر ضد المدنيين الأبرياء والعزل، ققصف من الجو بطائرات لا تستخدم إلا في الحروب بين الدول العظمى”.

وأضاف: “رصدنا، وبكل دقة عمليات قتل 49 جنديا صهيونيا بشكل مباشر، وجرح المئات، فضلا عن العمليات التي لم تتم فيها مشاهدة القتلى بشكل مباشر، مثل عمليات قصف أماكن تجمع الجنود الصهاينة وعمليات قصفهم بالقذائف واستهداف الدبابات وقنص الجنود وغير ذلك.. وبالتالي فإن تقديراتنا أن عدد قتلى العدو لا يقل عن 80 جنديا في أرض المعركة”.

وكانت إسرائيل ذكرت أنها قتلت 500 من مقاتلي الجناح السعكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خلال هجومها الذي بدأ في 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *