خبراء الارهاب يخشون تجنيد مثيري الشغب من قبل الاسلاميين

صوت النرويج 12 يناير 2009/اوسلو/ عقد ثلاثة وزارات نرويجية هي وزارة المساواة والاطفال ووزارة العدل ووزارة الاحتواء والعمل اجتماعا هاما لبحث موضوع مشاركة نرويجيين من اصول مهاجرة في المواجهات خلال الاسبوع الماضي مع شرطة مكافحة الشغب خلال مظاهرات مؤيدة للغزة وضد العدوان الاسرائيلي.

وسائل الاعلام النرويجية تحدثت مع محللين فس شؤون الارهاب قالوا فيها ان مثل هؤلاء الشباب يمكن من خلال مافعلوا ان يكونوا طعم سهل للاسلاميين المتشددين.
وتقول ليلي بخاري وهي باحثة بمعهد شؤون الدفاع ان مثل هؤلاء الشباب اليافعين يمكن ان يتم تجنيدهم من قبل اسلاميين متشديدين عبر الانترنت للقيام بأعمال ارهابية على الاراضي النرويجية مثلما ماحدث في بريطانيا.

احد اليافعين الذي طلق سراحة قال ان مشاركته فقط كانت من اجل المرح وتطبيق مايشاهده في التلفاز من مواجهات مع الشرطة.

وزير المساواة والاطفال طالبت الشرطة بتوفير معلومات دقيقة عن هؤلاء الاطفال واستدعائهم هم واولياء امورهم للاجراء حوار ولمنعهم من تكرار الامر. كما طالبت الشرطة بالتعامل معهم بشكل صارم.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج/جريدة افتن بوستن/ان اركو/تفي تو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *