المنظمة الموحدة من اجل فلسطين ترفض وصف المتظاهريين بمثيري الشغب

صوت النرويج 10 يناير2009/اوسلو/ رفض “اولاف رفيستول” رئيس المنظمة الموحدة من اجل فلسطيين التي تنطوي تحت مظلتها المنظمات الداعمة للفلسطينيين, رفض اتهام المتظاهريين بأنهم مثيري شغب.

واكد أولا في حديث مع جريدة داغ بلاده ان الذي يتحمل مسؤولية الصدامات الاخير مساء الخميس الماضي هي “سيف يانسن” رئيسة الحزب التقدمي والتي قادة مسيرة لمؤيدي العدوان الاسرائيلي واصدقاء اسرائيل والقت خطابا تدعم فيه العدوان.

اولاف اكد ان دور المنظمة ليس قاضي يحكم على هؤلاء ولكن يجب ان لاننسى كيف ان الدعم لاسرائيل وكلام يف يانسن قد اثار هؤلاء وتسبب بالصدامات.
وكان قياديين من لجنة فلسطين وهي منظمة من المنظمات الداعمة للفلسطين قد شجبوا ماقام به بعض المتظاهريين من شغب وتكسير للمحلات في شارع كارل يوهن.

قناة تفي تو نقلت عن موقع منظمة “بليتز” اي الشعاع اليسارية المتشددة الى التظاهرة ومواجهة الشرطة بحرب شوارع في اوسلو حسب البيان وذلك اذا ما استمرت الشرطة النرويجية بحماية السفارة الاسرائيلية.

يشار ان الشرطة اطلقت سراح ال 37 شخصا الذين اعتقلتهم مساء الخميس. الشرطة تقول حسب جريدة في جي انه من المتوقع حدوث صدامات اليوم بسبب ان العديد من المتظاهريين ومثير الشغب حسب وصف الصحيفة قد قدموا من الدنمارك والسويد للمشاركة بمظاهرة اليوم.

أولاف عاد وطعى الجميع للتجمع اليوم امام البرلمان النرويجي الساعة الثانية ظهرا 14.(( للانطلاق بتظاهرة جديدة ضد العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

من جهة اخرة قال سكرتير عام منظمة العون النرويجي ” نوشك فولك يلب” بيتر ايدى ان احدى سيارات المنظمة التي تعمل في قطاع غزة اصيبت بصاروخ اسرائيلي في مخيم الشاطئ وانه لحسن الحظ انه لم يكن احد بها.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *