قس أوسلو السابق يطالب المسيحيين بعدم التظاهر اليوم دعما لاسرائيل

صوت النرويج 08 يناير 2009/اوسلو/ طالب قس العاصمة النرويجية اوسلو السابق غونر ستولست طالب المسيحيين بالعدول عن الخروج وتنظيم مظاهرة الخميس المؤيدة لاسرائيل وقال لهم عبر قناة” ان ار كو” ان اسرائيل تنتهك حقوق الانسان ومن الخطأ ان يخرج مسيحين في تظاهرة تؤيد اسرائيل وعدوانها.

القس ستولست قال ان اسرائيل تنتهك حقوق الانسان وتقتل الابرياء في الكثير من هجماتها مثل هذه المشاركة وتنظيم المظاهرة من مسيحيين سوف تفهم من ان المسيحيين يؤيدون اسرائيل في عدوانها.

رئيسة الحزب التقدمي سيف يانسن رفضت كلام القس ستولست واعادة ماقالته لصحيفة في جي من انها تدعم الحرب الاسرائيلية لتخليص المنطقة من حركات ارهابية مثل حماس حسب قولها.

وتأتي المسيرة في نفس اليوم الذي ينظم انصار واصدقاء اسرائيل تجمع تضامني وتأيدان لاسرائيل. حيث اعلن أصدقاء اسرائيل في النرويج ممثليين بمنظمة سفارة المسيحيين الدوليين فرع النرويج تنظيم مسيرة تظامنية وتجمع امام البرلمان النرويجية يوم الخميس المقبل 08 يناير 2009 الساعة الخامسة مساء 17.00 لاظهار دعمهم لدولة اسرائيل وللحملة التي تقوم بها ضد ماوصفوه إرهاب حركة حماس وصواريخها التي تهدد المدنيين الاسرائيليين حسب بيان المنظمة في اوسلو.

المنظمة التي تتمتع بدعم قوي من المسيحيين المتشددين بالنرويج وهم بعشرات الالاف ومنهم رجال اعمال وسياسيين واكادميين وصحفيين وعدد من اصدقاء إسرائيل في البرلمان النرويجي ومنهم الحزب التقدمي بزعامة سيف يانسن طالبوا اصدقاء اسرائيل بإحضار الاعلام النرويجية والاسرائيلية.

يشار ان هنالك نحو 30 منظمة نرويجية تعمل لصالح اسرائيل في النرويج. اكبرهم منظمة Internasjonale Kristne Ambassade (Ikaj ومنهم اشخاص يعملون طوعا في مستوطنات اسرائيلية وكذلك عدد من يهود النرويج يؤدون الخدمة العسكرية في الجيش الاسرائيلي خصوصا المقيميين بمناطق حول مدينة شي وفست بي وموس وايضا خارج مدينة ستافنغر غرب النرويج. اكبر تجمع لاصدقاء إسرائيل بالنرويج هو في اقاليم سورلانده وفيست لاندهslandet og Vestlandet. هذا وتعمل الشرطة النرويجية حاليا الى الاستعداد لمنع حوث مواجهات او صدامات بين مؤيدين خصوصا العرب منهم للقضية الفلسطينية مع المسيرة والتظاهرة المؤيدة لاسرائيل.
اليكم رابط المقابلة باللغة النرويجية :

http://www1.nrk.no/nett-tv/nyheter/spill/verdi/86391 //
انتهى /ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *