طوق امني كبير لحماية السفارة الاسرائيلية والخارجية النرويجية

صوت النرويج 08 يناير 2009/اوسلو[/تقوم الشرطة النرويجية بفرض طوق امني شديد حول السفارة الاسرائيلية والامريكية والخارجية النرويجية .

الشرطة تقول ان المواجهات مع المتظاهريين المؤيدين للفلسطينيين ت تتجه الى تصعيد جديد خصوصا ان من بين المتظاهريين من له اجنده يريد تنفيذها.

الشباب المتظاهريين ومعظمهم عرب ومسلميين لازالو يلقون البيض والحجارة على الشرطة التي تحرس السفارة الاسرائيلية والشرطة تخشى من تطور المواجهات فيما إذا حالول الشباب اقتحام الحاجز للوصول لللسفارة الاسرائيلية.

وكانت الاحتجاجات اشتدا من قبل المؤيديين للفلسطينيين عصر اليوم بعدما انطلقت مظاهرة تأيد للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة نظمت من قبل اصدقاء اسرائيل في النرويج. حتى الان يتجمع امام البرلمان النرويجية مابين 500 الى 1000 شخص من اصدقاء اسرائيل بينهم يهود نرويجيون واسرائيليين ونرويجيين ينتمون للخط المتشدد في حزب الشعب المسيحي ومعظمهم من المثقفين ومن لهم وظائف مهمة بالنرويج وكذلك منهم اعضاء في الحزب التقدمي الذي تتزعمة سيف يانسن. كلهم يحملون علم اسرائيل واعلام النرويج.

سيف يانسن زعيمت الحزب القت كلمة شددت على تأيدها للهجمات اسرائيل ضد من وصفتهم الارهابيين من حركة حماس ولم تأخذ بعين الاعتبار ان ان معظم الضحايا من المدنيين خصوصا من الاطفال والنساء. الان تنتشر العشرات من اجهزة الامن النرويجية لحمايتها وسيارات الشرطة والعشرات من شرطة مكافحة الشغب تطوق شوارع وسط اوسلو.

على الصعيد نفسة تجمع ايضا العشرات من الفلسطينيين والعرب والمسلميين وناشطيين نرويجين بالقرب من المظاهرة المؤيدة لاسرائيل يهتفون ضد اسرائيل. الشرطة النرويجية بالقوة ابعدت المتظاهريين العرب الذين القوا البيض على الجانب الاخر. حاليا الوضع متوتر جدا. المتظاهريين العرب احرقوا علم اسرائيل ايضا.

شاهد على الروابط التالي :

http://atvs.vg.no/player/?id=20636

http://www.tv2nyhetene.no/article2499280.ece

//اننتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *